“السياحة” تتلقى 90 طلبا من أصحاب الكامبات بـقطاع طابا نويبع لتقنين أوضاعهم

قال سراج الدين سعد، الرئيس التنفيذى لهيئة التنمية السياحية، إن الهيئة تلقت ما يزيد عن 90 طلبا من أصحاب المخيمات البدوية “الكامبات” بقطاع “طابا – نويبع”، لتقنين أوضاعهم القانونية فى إطار مخطط التنمية الشاملة للدولة، وخضوعهم لتطبيق معايير واشتراطات المنشآت السياحية.

وأضاف “سعد” فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن أصحاب المخيمات البدوية لديهم استعداد لضخ أموال لتطوير منشآتهم والعمل تحت مظلة القطاع السياحى، مشيرا إلى أن نشاط المخيمات يعتبر أحد أهم وسائل الجذب السياحى لمنطقة سيناء، حيث شهدت إقبالا من المصريين والأجانب لقضاء عطلاتهم، لافتا إلى أنه سيتم تخصيص الأراضى لأصحاب المخيمات وفقا لقانون 14 لسنة 2012 وتعديلاته.

وأشار الرئيس التنفيذى لهيئة التنمية السياحية، إلى أنه سيراعى الظروف الاقتصادية وطبيعية النشاط والمواقع الجعرافى خلال وضع التقديرات التسعيرية المطلوبة لتوفيق أوضاع أصحاب المخيمات، مشيرا إلى أن الهيئة تضع فى مخططتها تنمية الظهير العمرانى لتلك المساحات وإقامة مشروعات خدمية تساهم فى تنمية المجتمع المحلى وتحقق عائد على الاقتصاد القومى.

وكان الرئيس التنفيذى لهيئة التنمية السياحية، قال فى تصريحات سابقة لـ”اليوم السابع”، إن إجمالى مساحة التعديات بمدينة “رأس سدر” بلغت 3600 فدان، منها 3000 فدان زراعات زيتون، و600 فدان مقام عليها أسوار وغرف بالطوب الأبيض، موضحا أنه تمت إزالة 13 حالة تعدّ على 176 فدانا، وتم إرجاء إزالة الزراعات طبقا لقرار محافظ جنوب سيناء لدراسة إمكانية توفيق أوضاعهم مع هيئة التنمية الزراعية، وجارٍ تنفيذ باقى قرارات الإزالة البالغة 53 حالة.

وأضاف “سعد، أن إجمالى مساحة التعديات بمدينتى طابا ونويبع بلغت 211 فدانا، عبارة عن عشش ومخيمات بدوية، مشيرا إلى أنه تمّت إزالة 11 حالة تعدّ على 2.1 فدان، أما عن منطقة “العين السخنه” فأوضح أنه تم إصدار 6 قرارات إزالة، تم تنفيذ 5 منها، وجارٍ تنفيذ الحالة المتبقية، لافتا إلى أن التعديات عبارة عن “عشش” على مساحة 1.8 فدان.