تجربة عملية لمواجهة السيول فى أبورديس بجنوب سيناء

نفذت مدينة أبورديس، برئاسة أحمد عبدالعظيم، اليوم، تجربة حية على أرض الواقع لمواجهة السيول المحتمل سقوطها على المدينة فى أي وقت؛ تنفيذا لتعليمات اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء.

قامت المدينة بجميع مسئوليها بتنفيذ بيان عملي لمواجهة السيول المحتملة وشارك رئيس المدينة فى تنفيذ البيان العملي لمواجهة السيول المحتملة العميد مجدي صقر المستشار العسكري لمحافظة جنوب سيناء.

كما شاركت كل الأجهزة المعنية بهذا الشأن ومنها: القطاع العسكري بأبورديس بقيادة العميد بليه النجار وقسم شرطة أبورديس بقيادة العقيد سمير بدوي نائب مأمور مركز شرطة أبورديس والمقدم أيمن رسمي مدير إدارة الحماية المدنية والمفرقعات بأبورديس والرائد علاء محمد قائد الحرسات المشددة وكل الإدارات الخدمية أعضاء المجلس التنفيذي بأبورديس وشركة بترول بلاعيم وشركة السويس للزيت.

وبدأ البيان العملي بإبلاغ مركز المعليات عن وجود أمطار وسيول محتملة وعلى الفور تم رفع درجة الاستعداد القصوى خلال خمس دقائق وبدأت الأجهزة المعنية التحرك فى اتجاه مجاري السيول بالمهمات والمعدات للتعامل مع السيول خلال خمس عشرة دقيقة واستغرق تنفيذ البيان ثلاث ساعات متواصلة، وتم تشييد خيام الإنقاذ لاستقبال المضارين بجوار مواقع مخرات السيول.

وتم إخلاء المصابين المحتملين بمعرفة مرفق الإسعاف إلى المستشفى المركزي بالمدينة وتم توفير كافة الاغذية والاغطية للمتضررين المحتملين من السيول عن طريق إدارة التموين وفتح المدارس ومراكز الشباب لاستقبال الأسرة المحتمل تضررها من السيول المحتملة، وسيطرت إدارة الحماية المدنية على إحدى الحرائق المحتملة بأحد المنازل بالمدينة بسيارات الإطفاء الخاصة بها.

وأجرت هندسة الكهرباء المناورات المطلوبة لمواجهة أعطال الكهرباء المحتملة جراء السيول، وقامت الحراسات المشددة بعملية تأمين المنشآت الحيوية ضد أي اعتداء محتمل من أي خارج على القانون يحاول استغلال حالة السيول المحتملة.

وفى نهاية اتمام البيان العملي تقدم أحمد عبدالعظيم، رئيس المدينة، بالشكر إلى كل الأجهزة والإدارات المشاركة فى البيان العملي على التفاعل السريع والاستجابة الفورية للتحرك كل فى موقعة، وتنفيذ الخطة الموضعة بشكل عملي وباتقان الأمر الذي بعث الاطمئنان بين أهالى أبورديس لمشاهدتهم للجهاز التنفيذى بكامل قوته يتحرك فى اتجاه كل مخرات السيول للتعامل معها وتنفيذ كل الإدارات الخدمية للأدوار، التي وضعت لها حسب المحضر التنسيقى الذي تم بين رئاسة مركز ومدينة أبورديس وبين كل القطاعات والشركات الشهر الماضي.