ترسانة بورسعيد تستعد لبناء 4 قاطرات لصالح هيئة القناة

تستعد ترسانة بورسعيد، لبناء 4 قاطرات جديدة، على أن تسلمهم لهيئة قناة السويس أواخر 2019.

وعلمت «المال» أن أعمال البناء فى انتظار توريد ماكينات مخصصة من أوروبا لتلك القاطرات فى يناير 2019 على أن تسلم قاطرتين فى يونيو المقبل ومثلهم فى أكتوبر بتكلفة تصل إلى 12 مليون يورو للقاطرة الواحدة بقوة شد 70 طنا.

أكد السيد أبو الفتوح، مدير إدارة الترسانات بهيئة قناة السويس، أنه يجرى خلال الأسبوع الحالى تجارب تثبيت وتشغيل الماكينات والرفاصات لكوبرى نمرة 6 الغربى (الشهيد أحمد منسى)، تمهيدا لرفع تقريرًا إلى رئيس الهيئة، باستعداد الكوبرى للعمل، موضحًا أنه خلال أيام يسلم إلى إدارة الكراكات، المنوط منها الكوبرى.

وقال إن الكوبرى الغربى سيتم استخدامه فى حالات الطوارئ، حتى الانتهاء من الجزء الثانى من الكوبرى بشرق القناة، وأن الافتتاح الفعلى للكوبرى رسميا فى ديسمبر المقبل، خلال احتفالات عيد النصر، ليساهم مع معديات الهيئة فى تسهيل حركة المرور المتجهة من وإلى سيناء، وخدمة مشروعات التنمية فى منطقة القناة.

وأضاف أن الكوبرى صُمم بترسانة بورسعيد البحرية، التى تولت الإشراف على تجميع البنتونات «الأجزاء» الـ3 المكونة للكوبرى وتركيبها وتشغيل المعدات، فيما أجريت أعمال البناء خلال 5 أشهر فى شركات «الإنشاءات البحرية والشركة البورسعيدية وشركة التمساح لبناء السفن».

وأوضح أن تكلفة الكوبرى تصل إلى 100 مليون جنيه، وهو واحد من 3 كبارى عائمة أخرى، يجرى تشغيل المرحلة الأولى منها فى ديسمبر المقبل، منها كوبرى آخر يمر أعلى قناة السويس الجديدة، وكوبرى أمام مدينة القنطرة.

ويصل طول الكوبرى العائم 255٫75 متر وعرض 15 مترًا، وارتفاعه 2٫25متر، فيما تبلغ حمولته 85 طنًا، ويسمح الكوبرى بعبور سيارات الركاب، والنقل المتوسط فى الاتجاهين، فيما تعبر سيارات النقل الثقيل فى اتجاه واحد.

كان الكوبرى العائم وصل إلى موقع تشغيله «الأحد» الماضى على متن الرافعة «عملاق» وتتولى الإدارة الهندسية وشركة قناة السويس للاستثمار تنفيذ الأعمال المدنية لمراسى الكوبرى.