رئيس البنك الأهلى : لم يتم حصر الاموال المسروقة وما أعلن غير صحيح

تقدم المهندس يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلى،بالعزاء لشهداء حادث سيناء الإرهابى، الذى وقع اليوم على أحد فروع البنك، موضحاً إن المبالغ التى تم الإعلان عنها من خلال الإعلام أو السوشيال ميديا غير صحيحة، وما تم سرقته ليس بالكثير لأن هذا الفرع صغيراً، قائلا:” لم يتم حصر الأموال التى سرقت حتى الآن، وجارى فحص الخسائر والسرقات”.

وأضاف “أبو الفتوح”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج على مسئوليتى، الذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى، أن عدد المتواجدين بالبنك خلال العمل الإرهابى، كانوا 25 موظفاً، وكذلك العملاء المترددين على المكان، لافتاً إلى أن الخسائر كلها تهون مقابل أرواح البشر من الموظفين والعملاء ورجال الأمن، مؤكداً أن هناك فرع آخر بالعريش يعمل بكفاءة، وجميع ماكينات الصرف تعمل أيضاً.

كان مصدر أمنى قد أعلن، استشهاد 3 من رجال الشرطة، أثناء صدهم هجوم إرهابى على فرع البنك الأهلى بوسط سيناء، لافتاً إلى إن عدداً من العناصر الإرهابية قاموا بالهجوم على فرع البنك الأهلى بوسط سيناء، وزرع 5 عبوات ناسفة بمحيط الفرع، مشيراً إلى أن الخدمات الأمنية المعنية لتأمين البنك تعاملت معهم، مما أسفر عن إستشهاد 3 من رجال الشرطة، وسقوط عدد من القتلى بين صفوف العناصر الإرهابية.