رئيس « مسافرون » يطالب بخطة تسويقية لسانت كاترين وتشغيل المطار

طابب الدكتور عاطف عبداللطيف ــ رئيس جمعية مسافرون للسياحة ــ بضرورة وضع خطة تسويقية للسياحة فى سانت كاترين وإعلانها فى البورصات السياحية العالمية خاصة مع بدء فاعليات بورصة لندن السياحية نوفمبر المقبل.

وطالب أيضا بإقامة مؤتمر سيناء عاصمة السياحة الدينية دوريا ، مشيرا إلى أن مشاركة العديد من دول العالم فى هذا التوقيت سيكون فرصة لتسويق المقاصد السياحية المصرية فى البورصة بشكل كبير.

وأكد عبداللطيف على أن هناك ضرورة لتسليط الضوء على منطقة سانت كاترين من خلال مشروع قومى بالتنسيق مع وزارات الآثار والسياحة والثقافة لوضع خطة لرفع كفاءة المنطقة لكى تستقطب المزيد من الحركة السياحية الوافدة لمصر.

وشدد عاطف على ضرورة إعادة تشغيل مطار سانت كاترين للعمل بكامل طاقته وتسيير خط طيران من شركة مصر للطيران إلى مدينة سانت كاترين؛ لأن السياح الاجانب لا يجدون طيرانا مباشرا لسانت كاترين وتوجد صعوبة فى التسويق لهذا السبب أيضا.

وطالب وزير الطيران المدنى بإصدار تعليماته بإعادة تشغيل المطار الذى تم انشاؤه منذ 25 عاما وتوجد به جميع الأجهزة ولا يتم استخدامه إلا فى حالات الطوارئ فقط، خاصة وأن هناك مطالب كثيرة من دول العالم لزيارة سانت كاترين ولكن العائق الرئيسى هو مشكلة المطار الذى لا يوجد به خدمة ليلية للتشغيل.
ودعا إلى انشاء أكبر مستشفى متخصص فى السياحة العلاجية والاستشفائية والاستفادة برمال سانت كاترين وأعشابها الطبية.

وأكد عاطف عبداللطيف على أنه لو تم الاهتمام بسانت كاترين من الممكن أن تدر دخلا يماثل دخل مصر كلها من السياحة لو توافرت لها الإمكانيات من خلال تضافر جميع الجهود من وزراء السياحة والآثار والثقافة والطيران وجميع الجهات المعنية.
و

أكد رئيس جمعية مسافرون للسياحة أن فاعليات مؤتمر «سيناء عاصمة السياحة الدينية» الذى اختتمت فاعلياته مؤخرا تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى سيكون له عظيم الأثر فى تسليط الضوء على مدينة سانت كاترين بشكل خاص التى تتميز بالعديد من المميزات التى حباها الله بها ومن الممكن ان تكون قبلة للسياحة الدينية والعلاجية وتسلق الجبال والسفارى من خلال الاستفادة بالنباتات الطبية التى لا يوجد لها مثيل بالعالم ووجود دير سانت كاترين وجبال سانت كاترين وجبل موسى وغيرها.

وقال إنه رغم الجهود الكبيرة التى يبذلها جميع المهتمين بمنطقة سانت كاترين وعلى رأسهم محافظ جنوب سيناء الواء خالد فودة وما يقدمه من مجهودات كبيرة من إقامة احتفالات فنية عالمية واستضافة شخصيات عالمية وكذا الأنشطة اليدوية المختلفة لتنشيط السياحة الدينية للوادى المقدس ودير سانت كاترين، الا أنه من الضرورى وضع خطة ترويج عالمية فى جميع المحافل الدوليةعلى أن تتبنى هذه الخطة وزارة السياحة من خلال برامج خاصة مع وزارة البيئة بإصدار توجهاتها لزيارة وفتح الوديان والمزارات الموجودة فى كاترين وكذلك التنسيق مع شرطة السياحة لتنظيم برامج لسياحة السفارى إلى جانب السياحة الدينية بجبل موسى و الوادى المقدس.

وطالب عاطف عبداللطيف بضرورة تطوير البنية الأساسية ورفع كفاءة المنطقة إلى جانب المزيد من التسويق لها فى الخارج.