عضو بـ«القومي لمكافحة التطرف» يقترح «تهجير أهالي سيناء» لفترة

قال اللواء فؤاد علام، عضو المجلس القومي لمكافحة الإرهاب والتطرف، إن القضاء على الإرهاب يستلزم العمل على 6 محاور أساسية هي محور سياسي واقتصادي واجتماعي وثقافي وإعلامي وديني.

وأكد «علام»، خلال حواره ببرنامج «الشارع المصري» عبر فضائية «العاصمة»، اليوم الإثنين، أن كل محور يتطلب تكليف مجموعة وزارات ومؤسسات وجمعيات بواجبات محددة بهدف تجفيف العوامل التي تساعد على انتشار فكر الإرهاب، والانضمام للتنظيمات الإرهابية ومن ثم القيام بعمليات للإرهاب.

وأوضح «علام»، أن تشكيل الرئيس عبدالفتاح السيسي، للمجلس القومي لمكافحة الإرهاب؛ ليُعد الاستراتيجية الكاملة لمكافحة الإرهاب.

ولفت إلى أن القيادة السياسية وكثيرًا من المسؤولين عن المواجهة في سيناء رافضين نقل بعض أهالي سيناء من منطقة العمليات الإرهابية، مضيفًا: «من وجهة نظري لابد من نقلهم لمعسكر أو للإسماعيلية لمدة لن تزيد على 6 أشهر كحد أقصى، حتى تتمكن القوات المسلحة من التعامل مع الإرهاب دون قيود، وإحنا قبل كده هجرنا أهالي الإسماعيلية والسويس».

وقال إنه من الناحية الإنسانية سيرفض أهالي سيناء هذا الكلام، لكنه ضرب المثل بتهجير الأهالي في الإسماعيلية والسويس، مشيرًا إلى أن اقتراحه سيضمن القضاء على منابع الإرهاب والخارجين على القانون.