محافظ شمال سيناء يزور مصابى العريش ويصرف 17 ألف جنيه للشهيد و8 للمصاب

قرر اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء صرف 17 ألف جنيه لكل شهيد من شهداء هجوم البنك الأهلى بموجب 10 آلاف من التضامن الاجتماعى و7 آلاف من المحافظة بجانب معاش استثنائى بقيمة 1500 جنيه، وصرف 5 آلاف جنيه من التضامن الاجتماعى و3 آلاف جنيه من المحافظة لكل مصاب، ومعاش حسب نسبة الإصابة.

جاء ذلك خلال زيارة المحافظ لمصابى هجمات العريش فى مستشفى العريش العام، والاطمئنان على الرعاية الصحية المقدمة لهم، والتوجيه بتوفير احتياجاتهم من كافة مستلزمات العلاج وتوفير الرعاية الشاملة لهم وأشاد المحافظ بدور المستشفى وأهالى سيناء وتعاون منظمات المجتمع المدنى فى سرعة إخلاء ونقل المصابين.

وقال حرحور: إننا هنا صامدون على أرض سيناء بدعم من الدولة، مطمئنا جميع أبناء مصر بأننا بخير وسنواصل التصدى للإرهاب، وأن الحق سينتصر فى النهاية.

واطمأن المحافظ من الأطقم الطبية المعالجة على حالة المصابين من جراء الهجوم، مشيرا إلى أنه كان هناك 18 مصابا تم نقلهم إلى المستشفى وتقديم الإسعافات الأولية والعلاج اللازم لهم، وخرج 12 مصابا أمس واليوم بعد استكمال علاجهم، والباقى وعددهم 6 أفراد يتلقون العلاج فى المستشفى وحالاتهم مستقرة.

وأعلن المحافظ أنه تم تشكيل لجنة لحصر الأضرار التى لحقت بممتلكات المواطنين فى نطاق الهجمات، وأن أعمال الحصر المبدئية التى عاينتها اللجنة بلغت 25 محلا حدثت بها تلفيات وخسائر، تمهيدا لصرف التعويضات المناسبة لكل حالة.

وأوضح المحافظ أنه طبقا للنظام المعمول به فى الدولة والمحافظة تجاه الشهداء والمصابين، سيتم صرف مبلغ 10 آلاف جنيها لأسرة كل شهيد من التضامن الاجتماعى ومبلغ 7000 جنيها من المحافظة كإعانة عاجلة لهم إلى جانب صرف معاش استثنائى قيمته 1500 جنيها لكل أسرة شهيد.

وأشار المحافظ إلى إنه سيتم صرف مبلغ 5000 جنيها للمصاب من التضامن الاجتماعى ومبلغ 3000 جنيه من المحافظة، ويتم تقدير معاش شهرى طبقا لنسبة العجز،علاوة على مساهمة المحافظة فى تركيب الأجهزة التعويضية اللازمة بالتنسيق مع مراكز التأهيل المتخصصة.

والتقى المحافظ مع أعضاء بروتوكول التعاون الطبى من أساتذة وأعضاء هيئات التدريس بجامعات : القاهرة والأزهر والزقازيق والمنصورة، والذين كان لهم دورا كبيرا فى استقبال مصابى الهجمات وسرعة تقديم العلاج اللازم وتوفير الرعاية الطبية لهم وقدم المحافظ الشكر لهم، وناقش معهم احتياجاتهم لمواجهة مثل تلك الطوارئ، وطالب بإعداد قائمة باحتياجاتهم من أدوية ومعدات وأجهزة طبية متخصصة للعمل على توفيرا بالتنسيق مع لجنة تنمية واعمار سيناء وزارة الصحة.

وأشاد المصابون وأهاليهم بمستوى الخدمة الطبية فى المستشفى وحسن تعاون الأطقم الطبية معهم وسرعة توفير الرعاية الطبية اللازمة لهم.

كان فى استقبال المحافظ الدكتور محمد فايز أنيس مدير عام المستشفى والأطباء المعالجين، وعدد من القيادات الشعبية بالمحافظة.