مسجد “الصحابة” بشرم الشيخ مزار سياحى في غير أوقات الصلاة

مسجد “الصحابة” بالسوق التجارى القديم فى مدينة شرم الشيخ، بمحافظة جنوب سيناء، أصبح مزارًا سياحيًا لجميع الجنسيات فى غير أوقات الصلاة وأصبحت شركات السياحة والفنادق تنظم رحلات إليه يوميا.

وقد أقامت وزارة الأوقاف مركزا للدعوة الإسلامية بداخل الجامع، ويعمل به عدد من الدعاة والأئمة، الذين يتحدثون لغات عدة، ويعملون على نشر مباديء الإسلام الصحيح، بين زوار المسجد من السياح

ويأتى إقبال السياح على مسجد “الصحابة” بمدينة شرم الشيخ، تتويجا لجهود محافظة جنوب سيناء، للترويج للسياحة الدينية.

ورصدت عدسة اليوم السابع توافد السائحين الأجانب على المسجد، وقالت herashchenko olha مديرة بشركة، وجاءت من موسكو فى تصريح لـ”اليوم السابع” إنها تقضى إجازتها فى شرم الشيخ وانها متشتاق للضيافة المصرية، فإن طائراتها موجودة بكثرة من أسطنبول.

وواضحت كانت الطائرة مكتظة بالركاب أغلبية من الروس الذين قدموا من موسكو إلى أسطنبول ثم إلى شرم الشيخ، مشيدة بمطار شرم الشيخ من تأمين وأجهزة الكشف عن المعادن، مشيرة إلى أنه منتشرة فى المطارات فى كل مكان.

وقالت يوجد فى الفندق العديد من السائحين من أوكرانيا ومن أوديسا وكييف، ولا أقول بأن الفندق خال ولكن نسبة الإشغال 50% فقط.

من جانبه أكد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أن مسجد الصحابة مزار سياحى يحتوى على مئذنتين ارتفاع كل منهما 76 مترًا، ويستوعب أكثر من 3 آلاف مصلٍّى وصحنه الرئيسى يصل ارتفاعه إلى 36 مترًا على مساحة 1800 متر مربع، وبداخله رواق سلفى به مظلتان للصلاة فى أول دور و36 حمّامًا ودورة مياه، ويضم مكتبة ثقافية إسلامية علمية تضم جميع مطبوعات وإصدارات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومترجمة بجميع اللغات المختلفة.