وزير التنمية المحلية يفتتح عدة مشروعات تنموية بالإسماعيلية بمناسبة عيدها القومي

عقد الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، مساء اليوم، اجتماعًا مع القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة الاسماعيلية، خلال زيارته لها لافتتاح عدة مشروعات تنموية، بمناسبة عيدها القومي.

وقال “الشريف” خلال الاجتماع: إنه شاهد واستمع للمشروعات التنموية على أرض الإسماعيلية، التي تضعها في مرتبة متقدمة مع باقي المحافظات الأخرى.

وأضاف، أن مصر في حرب للتنمية، والمرحلة الحالية تتطلب من أبنائها الوقوف صفًا واحدًا للنهوض بها، ومساعدة القيادة السياسية للاستمرار للسير على الطريق الصحيح.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أنه سعيد بتواجد المحافظين في مكاتبهم مبكرًا في الصباح، والنزول للشارع لحل مشاكل المواطنين، على أرض الواقع، وأتابع هذا الأمر عن كثب من خلال تواصلي معهم.

وأوضح أن الإسماعيلية لها السبق في إنشاء مركز للوثائق، وشاهدت طفرة حقيقية في هذا المكان الحيوي، بفضل القائمين عليه، الذين لا يتوانوا في رصد تاريخ الإقليم.

وأكد الشريف، أن اهتمام الدولة ينصب على تطوير الخدمات في كافة، المجالات أبرزها التعليم والصحة والإسكان والمواصلات والطرق والتموين، وغيرها من أشياء أخرى، حتى نقضي على أي أزمات قد يتعرض لها المواطنون.

وقام الوزير هشام الشريف، بتكريم عدد من القيادات بالإدارة المحلية بالاسماعيلية، ومن بينهم عبد السلام الصيرة، السكرتير العام لمحافظة الإسماعيلية، ومتولي حسن، رئيس مركز ومدينة القنطرة شرق، وماهر كمال، مدير عام قصر الثقافة، وعبدالغني الجندي، رئيس مركز الوثائق التاريخية.

وكان الوزير قد تفقد مع محافظي الإسماعيلية، اللواء يس طاهر، محافظ الإسماعيلية، والسويس، اللواء أحمد محمد حامد، وبورسعيد، عادل الغضبان، والشرقية اللواء خالد سعيد، نفق المشاة الخاص بطلاب جامعة قناة السويس والعاملين بها، أسفل الطريق الدائري، كما افتتح الوزير حديقة الشيخ زايد الجديدة، وقام بزيارة مركز الوثائق، واستمع لشرح تفصيلي للدور التاريخي الذي يلعبه بالإقليم.