العصار و قابيل يشهدان توقيع مذكرة لتطوير المنطقة الصناعية بأبوزنيمة

شهد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، والمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، توقيع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لمذكرة تفاهم مع الهيئة القومية للإنتاج الحربي والهيئة العامة للتنمية الصناعية، مجموعة («G»OC) الصينية، للتعاون في تطوير المنطقة الصناعية بأبو زنيمة بمحافظة جنوب سيناء، وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

أوضح الدكتور محمد العصار أن الهدف من توقيع مذكرة التفاهم هو إقامة شراكة بين الأطراف الأربعة للتعاون بشأن إقامة وتطوير البنية التحتية للمنطقة الصناعية بأبو زنيمة بما يتناسب مع المشروعات المستقبلية بمشاركة الجانب الصيني.

وأكد “العصار” على استعداد وزارة الإنتاج الحربي لتوجيه كافة الإمكانيات التكنولوجية والفنية بها لصالح مشروعات تطوير المحافظة وذلك في إطار خطة التنمية المستدامة للدولة لزيادة الإنتاج ودعم الاقتصاد القومي.
وقال المهندس طارق قابيل إن هذا الاتفاق يستهدف تعزيز الشراكة المصرية الصينية في مجال تنمية وتطوير التجمعات الصناعية وكذا إنشاء وتشغيل المناطق الصناعية حيث ستتولى المجموعة الصينية تقديم المساعدة في مجال البنية التحتية وإعداد دراسات الجدوى والتصميمات للمشروع فضلاً عن المساهمة في توفير التمويل اللازم للمشروع من خلال مؤسسات التمويل الصينية.

وأشار إلى قيام هيئة التنمية الصناعية بتقديم الدعم الفني اللازم لتخطيط المنطقة وتحديد الأنشطة الصناعية التي ستتضمنها المنطقة فضلاً عن إتمام إجراءات تخصيص الإراضى داخل المنطقة الصناعية بأبو زنيمة، لافتاً إلى أنه بموجب هذا الاتفاق سيتم تبادل الخبرات مع المجموعة الصينية فى مجال أساليب إدارة وتشغيل المناطق التصديرية والمساعدات التجارية فضلاً عن تبادل المعلومات المتعلقة بمجال البحوث والتطوير.

وأكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أن المنطقة الصناعية بأبو زنيمة ستمثل طفرة حضارية وصناعية للمحافظة وستزيد من فرص الاستثمار وأنه يتطلع إلى بدء العمل بها واستغلال كافة الموارد المتاحة لتعظيم العائد الاقتصادي للمحافظة والذي سيساهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب.

من جانبه أوضح يانج بينجدي المدير الإقليمي للشرق الأوسط وأفريقيا بمجموعة (CGCOC)، أن المجموعة تستهدف من خلال مذكرة التفاهم تقديم خدماتها في إقامة المنشآت الصناعية ، إلى جانب تقديم أعمال البنية التحتية التي تدخل في نطاق المشروع، والمساعدة في تنشيط فرص الاستثمار في المنطقة الصناعية بأبو زنيمة للمستثمرين الصينيين والمجتمع التجاري الصيني.