خطة لتحويل أراضى المزارع السمكية بشمال سيناء إلى نباتية

بدأ قطاع الموارد المائية والري بشمال سيناء، فى خطة لتحويل الأراضي المخصصة للشركات والأفراد من الاستزراع السمكي إلى الاستزراع النباتي بمنطقة شمال سهل الطينة، وذلك فى سبيل توفير المياه، فى ظل ارتفاع معدلات الفقر المائى لثبات الحصة من مياه النيل وزيادة الاستخدامات.

وأكد المهندس هاني عمر دعبس، رئيس القطاع، ضرورة تغليب المصلحة العليا للوطن على صالح الأفراد والشركات، مشيرًا إلى أن نجاح القطاع فى توفير المياه للمحاصيل الزراعية هو رسالة تؤدى بالرغم من كل الصعوبات.

وأضاف دعبس أن نجاح هذه الشركات الوطنية فى زراعة الأرض يدحض مزاعم أصحاب المزارع السمكية بأن الأرض غير صالحة للزراعة، لافتًا إلى استجابة عدد كبير من الشركات والأفراد الوطنيين بمنطقة ترعة 1 وترعه 5 وترعة 7 بشمال سهل الطينة لمطالب الوزارة بالتحول إلى الاستزراع النباتي توفيرا لكميات المياه التي كانت تهدر فى الاستزراع السمكي بحجة غسيل الأرض، مؤكدين على قابلية أراضي المنطقة للاستزراع النباتي لتحقيق الهدف من تنمية المنطقة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاقتصادية.