خلال الاحتفال بذكرى تحرير حقول البترول الملا: سيناء منطقة بترولية كبرى

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن سيناء أصبحت حالياً منطقة بترولية كبرى تضم بنية أساسية من التسهيلات وشبكات الأنابيب الضخمة ، مشيراً إلى أن هناك رؤية واضحة للقطاع من خلال تنفيذ مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول والذى يهدف إلى تحقيق الاستفادة المثلى من كافة الإمكانيات والثروات الطبيعية للمساهمة في التنمية المستدامة لمصر وتحويلها إلى مركز إقليمى لتجارة تداول البترول والغاز وأن يصبح قطاع البترول نموذجاً يحتذى به لباقى قطاعات الدولة في التحديث والتطوير ، وأضاف الوزير أن هناك اهتماما بشكل خاص بالعنصر البشرى وإحداث تطوير شامل لنظم الموارد البشرية وإعداد كوادر مؤهلة ومدربة على أعلى مستوى عالمى ، مشيراً إلى أنه سوف يتم الإعلان قريباً عن إجراءات اختيار عدد من الشباب المتميزين للانضمام إلى برامج لتأهيل القيادات المتوسطة وذلك بالتعاون مع الشركات الأجنبية .
جاء ذلك خلال جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية لوزير البترول لموقع المشروع بمحافظة بورسعيد بمناسبة عيد البترول القومى الثانى والأربعين لاسترداد حقول بترول سيناء وعودتها للسيادة المصرية فى 17 نوفمبر 1975 كأحد ثمار حرب أكتوبر المجيد
اكد الوزير ان العيد يأتى هذا العام متزامناً مع بدء العد التنازلى وقرب وضع باكورة إنتاج المرحلة الأولى من حقل ظهر العملاق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط على الإنتاج نهاية الشهر المقبل.
وأشار الملا خلال مشاركته العاملين بمشروع تنمية حقل ظهر الاحتفال بعيد البترول الي ان صناعة البترول والغاز المصرية شهدت تطوراً ملحوظاً أهمها اكتشافات الغاز الكبرى الجديدة ومنها كشف غاز ظهر.
وخلال اللقاء وجه الوزير التحية إلى أرواح شهداء قطاع البترول وقواتنا المسلحة اللذين ضحوا بأرواحهم من أجل رفعة بلدهم، كما وجه التحية لوزراء البترول السابقين وقيادات القطاع الذين أخلصوا في أداء مهامهم.