سكرتير محافظ الإسماعيلية: نعمل فى إجراءات تقنين 3 آلاف فدان لـ254 مواطنا

كشف المهندس عبد الله الزغبى السكرتير المساعد لمحافظة الإسماعيلية أن لجنة استرداد الأراضى بالمحافظة تعمل حاليا، فى بحث تقنين 3 آلاف فدان من الأراضى المستردة مؤخرا شرق القناة، وتقدم 254 مواطنا بطلبات تقنين يتم حاليا فحصها للبت فيها بمجرد صدور اللائحة التنفيذية الخاصة بالقرار 144 لسنة 2017 من مجلس الوزراء، وحسب القانون فإن الإعلان النهائى للتقنين يتم بعد صدور اللائحة بـ3 أشهر.

وأشار المهندس عبد الله الزغبى، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إلى أن اللجنة المشكلة من المحافظة لاسترداد الأراضى، نجحت فى تنفيذ مهام عملها بنسبة 100%، حيث تم استرداد أكثر من 55 ألف فدان خلال الفترة الماضية، ومؤخرا تم استرداد الـ3 آلاف فدان، والتى كان متعدى عليهم شرق قناة السويس فى نطاق مدينة القنطرة شرق، وأن الطلبات التى تقدم بها المواطنون لتقنين وضع اليد على بعض المساحات المستردة مازالت فى البحث من خلال لجان تقنين الأراضى، والتى تقوم بمطابقة المواصفات المعلن عنها فى القانون 144 لسنة 2017، ومنها أن يكون طالب التقنين من المقيمين بالأرض، وأن تكون الأرض مثمرة أو عليها زراعات أو مستلزمات زراعية والغرض من التقنين الإقامة الكاملة على الأرض وزراعتها.

وأكد المهندس الزغبى أنه سوف يتم إرسال طلبات التقنين إلى اللجنة العليا لاسترداد الأراضى برئاسة المهندس إبراهيم محلب، للموافقة عليها والخطوة الأخيرة، هى عمل معاينات نهائية للأرض بعد تحديد أبعادها ورسم الخرائط اللازمة لوضع السعر النهائى للفدان، حسب موقع الأرض وقربها من الخدمات، مثل الكهرباء ومياه الرى والطرق الرئيسية، وحالة البنية التحتية للمنطقة وسوف يتم الدفع حسب ما يتم تحديده فى اللائحة التنفيذية وقيمة المقدم والقسط السنوى.

وأضاف المهندس الزغبى أن اللجنة العليا لاسترداد الأراضى بالمحافظة، تحت رعاية اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، قامت بمخاطبة عدد من الوزارات والجهات المعنية، مثل وزارة الزراعة والصناعة والاستثمار لتبنى مشروعات استثمارية فى الأراضى المستردة، حسب ولاية كل منطقة، وذلك للاستفادة القصوى من هذه الأرض، لإقامة مشروعات زراعية وصناعية، يستفيد منها أبناء المحافظة، وتوفير فرص عمل للشباب، وبعض الوزارات تقدمت باقتراحات لمشروعات استثمارية بالفعل، ومنها وزارة الزراعة والتى سوف تقوم بإنشاء ثلاثة مشروعات لتربية وتسمين المواشى لإحياء مشروع البتلو، ومشروعات لتربية وتسمين الدواجن على مساحات مستردة بمدينة القنطرة شرق، وأيضا مشروعات صناعية سوف تقام فى نطاق المنطقة الصناعية بأبو خليفة.

وأوضح السكرتير المساعد لمحافظة الإسماعيلية أنه لن يسمح بإعادة التعدى على الأرض المستردة، وتم عمل كل الاحتياط لعدم التعدى على الأرض، بوضع لافتات على الأرض المستردة، تؤكد أنها أرض أملاك دولة، وأى متعدى سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وحتى هذه اللحظة لا يوجد أى تعدى على الأراضى المستردة، سواء كانت أرض مبانٍ أو أراضٍ زراعية.