صندوق تحيا مصر يطلق حملة تبرعات لدعم وإغاثة قرية “الروضة”

أعلن صندوق تحيا مصر، إطلاق حملة تبرعات علي حساب رقم 037037، “إغاثة وكوارث”، لدعم وإغاثة قرية الروضة، التي شهدت حادث تفجير محيط مسجد الروضة بمركز بئر العبد غرب العريش بمحافظة شمال سيناء أمس، وذلك لتوفير وسائل التنمية الشاملة والمستدامة في مجال تمكين المرأة وخلق فرص العمل والصحة والتعليم.

وقال محمد عشماوي المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، أن الصندوق يبحث تقديم كافة أوجه الدعم لقرية الروضة، بمركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء؛ التي شهدت الحادث الإرهابي، ودعم أهالي الشهداء والمصابين، مشددًا على أن الصندوق سيعمل علي تقديم كافة الاحتياجات والدعم للنساء القرية، خاصة بعد استشهاد عدد كبير من رجالها، مما جعلهن مسوؤلات عن أسرهم.

وأضاف “عشماوي”، أن الصندوق يعمل على تقديم الدعم الاجتماعي والخدمي والصحي، وأيضًا التعليمي لأبناء اسر القرية، وذلك في إطار برامج الإغاثة العاجلة، التي يقوم بيها الصندوق في التحرك لمساعد أبناء الوطن، في كافة الظروف الصعبة، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي من الصندوق مساندة أهل مصر من خلال التبرع لصندوقهم الذين استهدفوا من التبرع له الوقوف بجانب أبناء الوطن والمساندة في المحن والأزمات.

وأضاف “عشماوي”، أنه سيتم تلقي التبرعات من المصريين علي حساب رقم 037037، حساب الكوارث والأزمات، لافتا إلى أنه يجري اتصالات مع نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لإطلاق حملة لتلقي مشاركات الجاليات المصرية بالخارج للتكاتف لرفض الهجوم الإرهابي الغادر.

وأكد “عشماوي”، أن الحادث الإرهابي يعد دليلا جديدا على تجرد مرتكبيه من أدنى درجات الرحمة والإنسانية، واستحلالهم للدماء وسعيهم للفساد في الأرض، وأنهم بذلك يكشفون عن وجوههم القبيحة وأغراضهم الدنيئة ما يستوجب التعامل معهم بكل حزم وقوة، داعيا جموع الشعب المصري إلى وحدة الصف والتكاتف ودعم مؤسسات في حربها ضد جماعات الضلال والغدر والإرهاب.