محافظ شمال سيناء يشدد على تنفيذ الخطة الاستثمارية .. والجولات الميدانية تتوقف في المنيا

استعان محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبد الفتاح حرحور بالمجتمع المدنى والمصالح الحكومية، وتم تشكيل لجنة من الشباب والفتيات لمواجهة الأزمات والكوارث، وقامت اللجنة فعلا بتنفيذ عدد من نماذج المحاكاه لوقوع أزمات يتم التغلب عليها كأنها حقيقة واقعة، وساعد المحافظ على ذلك أن هذه الفئة العمرية مابين 18 – 35 عاما، أي أنها تجمع بين الصحة والعافية والقوة مع الخبرة والممارسات العملية.

مهما كان ضعف الإمكانيات، فسوف يظل نشاط ومتابعة العنصر البشري للمنظومة الإدارية، هو صاحب كلمة الحسم في المتابعة والرقابة، ولذلك سيطرت على قطاع الصحة في المنيا، أزمات مستعصية لاحصر لها ،نتيجة عدم المتابعة وانعدام جولات المحافظ والقيادات العليا لرصد المخالفات والتجاوزات ورفع الغبن عن المواطن الذى يتمنى أن يرى مسؤلا يمر أو يتابع أحوال المستشفيات والوحدات الصحية المتردية وغياب الأطباء والممرضات، وعلى العكس من ذلك، ينشط اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، بشمال سيناء، في افتتاح المؤسسات الصحية والعلاجية ويتابع هو أو السكرتير العام ورؤساء المدن كل كبيرة وصغيرة لتحريك وتنشيط دولاب العمل ،رغم ظروف شمال سيناء التى نعلمها جميعا، حيث سيفتتح حرحور مستشفى نخل وبئر العبد المركزيين خلال أيام بتكلفة تتجاوز الـ 180 مليون جنيه، علاوة على المستشفيات الموجودة، التي تعمل بالفعل، وأهمها مستشفى العريش المركزي الذي يخدم المصريين والأشقاء الفلسطينيين.

شمال سيناء رغم كل ظروفها الاستثنائية، تتابع بكل نشاط وهمّة تنفيذ الخطة الاستثمارية للمحافظة الاستثمارية للمحافظة التي تبلغ قيمتها 181.9 مليون جنيه موزعة على مراكز ومدن المحافظة لتمويل إقامة المشروعات في مختلف القطاعات، إضافة إلى منح وزارة التعاون الدولي وقيمتها 15 مليون جنيه.