نقابة معلمى شمال سيناء تنظم أمسية تأبين للمعلمين الشهداء فى مجزرة الروضة

نظمت نقابة المعلمين بشمال سيناء ، أمسية تأبين للمعلمين الشهداء فى حادث الروضة الإرهابى.

جرت فعاليات الأمسية فى مقر نقابة المعلمين وسط مدينة العريش، بحضور جمع من المعلمين وحضور ومشاركة المهندسة ليلى مرتجى وكيل وزارة التربية والتعليم والهام السيد مدير مديرية القوى العاملة، والدكتور حسام رفاعى عضو مجلس النواب.

وقال محمد بحيرى نقيب معلمى شمال سيناء ان الفاجعة اصابت الجميع، ومن بين الضحايا عاملين فى حقل التعليم يؤدون رسالتهم على أرض قرية الروضة.

وأشار عيد شتيوى ، مدير إدارة نخل التعليمية ، أنه شاء القدر أن يتعطل عن الصلاة فى مسجد الروضة هذا اليوم نتيجة عطل على طريق سفرة، لافتا أنه يعرف الكثير من الشهداء وهم من أطيب الناس.

وشدد الدكتور عبد الكريم الشاعر وكيل وزارة التربية والتعليم على دور النقابة جنبا إلى جنب مع الجهات المختلفة للبحث عن طرق مساعدة الشهداء، مؤكدا أن الجميع فى سيناء ثكالى بسبب هذا الحادث الغاشم.

وقالت ليلى مرتجى وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء أن حادث الروضة الإرهابى بشع ولن ينجح منفذوه فى وقف حياتنا مشيرة إلى أن المدارس ستعمل ويوم الثلاثاء أول يوم دراسى بعد الحادث فى مدارس قرية الروضة والجميع سيتواجد فى المكان.

وقال الدكتور حسام رفاعى عضو مجلس النواب، أن الحادث هو رسالة تأكيد على شرف ووطنية أهالى سيناء أمام كل من يطالب بتهجيرهم فهم هدف للإرهاب ووجودهم خطر عليه.