إبراهيم رفيع : جامعة سيناء أسهمت في النهوض بالمجتمع السيناوي

قال الشيخ إبراهيم رفيع نائب رئيس مجلس القبائل العربية، إن طلاب جامعة سيناء، يحصدون ما بذلوه من جهد، مشيرًا إلى أن الجامعة تمثل “سيناء الحضارة”، وأن إطلاق اسم “سيناء” على الجامعة كان له دلالته العظيمة، وكان موفقًا.
وأضاف أن 25% من طلاب الجامعة هم من أبناء سيناء، كما أنها قدمت خدمة جليلة في مجال التعليم العالي لهم، عندما تم إنشاؤها على أرض الفيروز، معتبرًا أن وجود كليتي الطب والصيدلة كان لهما أثر إيجابي في خدمة سيناء حيث قامتا بسد جانب كبير من العجز في تخصصات الطب والصيدلة.
وتابع: أساهم وجود الجامعة على أرض سيناء في النهوض بالمجتمع السيناوي، مشيدًا بآلية الجامعة في تخصيص المنح التعليمية لأبناء سيناء في النهوض بالتعليم في أرض الفيروز، ووجه الشكر للدكتور حسن راتب رئيس مجلس الأمناء على دورها في فكرة إنشاء الجامعة، وطريقة الإدارة التي لم يتدخل فيها “راتب ” بالمنع أو المنح، لتدار بشكل مؤسسي.