«الزراعة» ترصد مشكلات جنوب سيناء: تحتاج 10 آلاف شتلة زيتون و5 آلاف مانجو ومصنع زيوت

كشف تقرير رسمي أصدرته وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ممثلة في الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية، عن احتياجات التنمية الزراعية في محافظة جنوب سيناء، في مجالات زراعات المحاصيل البستانية والحقلية، موضحا أنها تحتاج إلى زراعة 10 آلاف شتلة زيتون، من أصناف الزيت، و5 آلاف شتلة مانجو من الأصناف الأجنبية ذات الإنتاجية المرتفعة، و2000 شتلة تين برشومي، وشتلات لوز وفستق للمزارعين في منطقة سانت كاترين.

ووفقا للتقرير تشمل الاحتياجات بالمحافظة، إنشاء صوبة لإنتاج شتلات الزيتون، على أن تكون من أشجار الزيتون الموجودة في منطقة دير سانت كاترين لجودة الأصناف بها وهي من الأنواع الاسبانية المتميزة في إنتاج الزيت، مشيرا إلى حاجة المحافظة إلى عدد معصرتين لزيت الزيتون، الأولى في سانت كاترين والثانية في طور سيناء، وإنشاء مصنع لتخليل الزيتون في رأس سدر.

وأوضح التقرير حصلت «المصري اليوم»، على نسخة منه انه يجري حاليا حصر المزارع بالمحافظة بالاشتراك مع هيئة التعمير والتنمية الزراعية، لحل مشاكل تقنين أوضاع اليد بالمنطقة، مشيرا إلى إنه يجري حاليا إقامة 9 تجمعات زراعية بالتعاون مع القوات المسلحة على مساحة 3200 فدان.

وأشار التقرير إلى إنه يجري حاليا التنسيق مع المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد لتوفير زريعة من الأسماك، بمشاركة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، وذلك لصالح مشروعات الاستزراع السمكي بالمحافظة.

يأتي ذلك بينما كلف الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لجنة فنية من الإدارة المركزية للبساتين تكون مهمتها توعية المزارعين والمهندسين الزراعيين ببرامج زيادة الإنتاجية الراسية للمحاصيل بمحافظة جنوب سيناء وتحسين الصفات الثمرية للمنتج النهائي، حتى يكون صالحا للتصدير إلى الخارج.

وانتقلت اللجنة إلى مديرية الزراعة بمحافظة جنوب سيناء والتي ضمت المهندس سمير عبدالشكور، مدير عام الفاكهة والمهندس عزت مصطفى، أخصائي الفاكهة بالإدارة العامة للفاكهة، والمهندس عماد سيد محمد، بحضور المهندس عاطف فرج، مدير عام الزراعة بجنوب سيناء، والمهندس سامي العقبي، مدير إدارة البساتين بمديرية الزراعة، والمهندسة ميرفت رزق زكي من الإدارة الزراعية برأس سد، والمهندسة سارة عبدالعظيم، والمهندس محمد إبراهيم حجازي، وثروت منصور سليمان وأمجد فادي ومحمد إبراهيم وموسي يونس، وذلك بهدف حل مشاكل المزارعين بالمحافظة، وإعداد تقرير عن المشاكل الزراعية ومعوقات الحل لهذه المشكلات.