“تضامن جنوب سيناء”: لجنة من 13 عضوًا تتولى فحص أوراق المتقدمين

فى جنوب سيناء أكد فؤاد عبدالعظيم، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالمحافظة، أن البرنامج لا يستهدف فقط توزيع المساعدات المالية بل يهدف فى الأساس إلى استثمار القوى البشرية من الأطفال فى خلق جيل متعلم قادر على العطاء وخدمة نفسه ووطنه، وأمهات قادرات على خلق هذا الجيل.
وأشار إلى أن تحديد استحقاق المتقدم من عدمه يتم من خلال تقييم المعادلة الإحصائية الكترونيا لبيانات المتقدم، وهى معادلة تم وضعها من قبل الوزارة بنظام معين عن طريق مجموعة من النقاط وفقا للبيانات المعطاة، يتم فى النهاية من خلال حسبة معينة، أحقية الأسرة فى البرنامج أو عدمه بمنتهى الشفافية ودون أى تدخل بشرى وبعيدا عن المجاملات، مؤكدًا أن هناك لجنة مجتمعية تشكل من قبل المحافظ بكل إدارة اجتماعية مكونة من ١٣ عضوا تختص بمراجعة المجموعة المستحقة منهم: رئيس الوحدة المحلية رئيسا للجنة واثنان من القيادات الشعبية النسائية نائب لرئيس اللجنة ورائدة ريفية سكرتيرة للجنة وعضوية كل من رئيس الوحدة الاجتماعية وفرد من القيادات الشعبية الذكور وممثل من القيادات المجتمعية الشابة وإمام مسجد، وقس كنيسة إذا وجد واثنان يمثلان جمعية أهلية نشطة ومتميزة وممثل من الوحدة الصحية وأخيرا ممثل من المدرسة بالقرية.
وأوضح أنه بلغ عدد المتقدمين للبرنامج والمستفيدين منه حتى الآن من بداية البرنامج ٣٥٨٩، حيث بلغ عدد المستفيدين حاليا ١٩٤٩ فردا بواقع ١٨٣٧ ضمن برنامج تكافل و١١٢ «كرامة» موزعين على مدن المحافظة كالتالي: رأس سدر ٥١٦ مستفيدا وأبوزنيمة ١٣٧، وأبورديس ٩٨ وكاترين ١٣٤ وطور سيناء ٦٦٤ وشرم الشيخ ١٥٩ ودهب ٢٠٧ بينما نويبع ٣٤ مستفيدا. والباقى نحو ١٦٤٠ غير مطابق للشروط بمعنى لا تنطبق عليه المعادلة الإحصائية للبرنامج، وشهريا يتم صرف ما يقرب من ٧٥٠ ألف جنيه للمستفيدين من البرنامج بجانب أنه يصرف شهريا مليون وربع لعدد ٣١٠٠ أسرة ضمانية ليصل إجمالى ما يتم صرفه شهريا مليونى جنيه دون وسيط عن طريق فيزا الشخص.