تنفيذ 95 % من مشروع تنمية شمال سيناء وزير الرى: الانتهاء من سحارة ترعة السلام أسفل قناة السويس

أعلن الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، الانتهاء من أعمال إنشاء سحارة ترعة السلام تحت قناة السويس بنسبة 100%، بتكلفة 220 مليونا و534 ألف جنيه، فضلا عن إنشاء الجسر الواقى لحماية منطقة سهل الطينة من نواتج تطهير قناة السويس، حيث يبلغ طوله 21,4 كيلومتر بمحاذاة قناة السويس وعلى بعد 3 كيلومترات من الحافة الشرقية للقناة.
وقال إن هذا الجسر يسهم في تحسين طرق الخدمة للمنتفعين بمنطقة سهل الطينة، وربط محطات الرى و الصرف الرئيسية بمنطقة سهل الطينة مع سحارة ترعة الســلام تحت قناة السويس، وربط طريق (بالوظة – بور فؤاد) الدولى بطريق (القنطرة شرق – العريش) بما يسهم فى سهولة الحركة من وإلى ميناء شرق التفريعة شرق بورسعيد.

واضاف أن السحارة تمثل المهمة الأصعب فى تأمين الخدمات لأهالى شرق القناة، حيث تم انشاء 4 بيارات لاستقبال ودفع مياه بعمق 60 مترا، من خلال بيارة قطرها الداخلى 18 مترا، و4 أنفاق قطر الواحد منها 4 أمتار، فى عمق 54 مترا تحت منسوب المياه، لنقل مياه النيل لمساحة 70 ألف فدان فى سيناء.

وأشار إلى أن طول النفق 420 مترا، ويأخذ المياه من امتداد ترعة السلام شرق القناة القديمة لشرق القناة الجديدة، حيث تربط ببيارات الدفع واستقبال المياه، وتعد أكبر مشروع مائى ينفذ أسفل قناة السويس، لخدمة منطقة شرق السويس والبحيرات والاسماعيلية الجديدة،

وأضاف الوزير ان مشــروع تنمية شمال سيناء يعتبر أحد الدعائم الرئيسية لتلبية متطلبات التنمية فى مختلف قطاعات الدولة، ويستهدف استصلاح نحو 400 ألف فدان شرق قناة السويس بمنطقة سيناء على مياه ترعـة الســلام، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 95% من مشروع تنمية شمال سيناء والذى يعد أحد أهم دعائم التنمية فى منطقة شمال سيناء، ويسهم فى إيجاد مجتمعات عمرانيـــة جـديدة بغــرض التخفيف عـن المنـاطق المكدسة بالسكان فى الوادي، وربط سيناء بمنطقة الدلتا وجعلها امتدادا طبيعيا للوادي، وإيجاد مجتمع زراعى صناعى تنموى جديد ومتكامل، و تقوية وتدعيم سياسة مصر بزيادة الإنتاج الزراعي.