25 September,2018
  • 11:39 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب المطور العقارى للتنمية العقارية
  • 10:53 am عودة الكهرباء للشيخ زويد ورفح بعد انقطاع 9 أيام متتالية
  • 10:52 am استخراج 421 وثيقة تصادق زواج فى شمال سيناء
  • 10:50 am وزير التنمية المحلية يكلف لجنة بتطوير منطقة “وادي دير سانت كاترين”
  • 10:49 am الأزهر ينتهى من تنفيذ 14 مشروعا فى شمال سيناء بتكلفة 72 مليون جنيه

• طفل فقد أخاه وعمه: بروح المدرسة
• «معلمين» شمال سيناء: الدراسة منتظمة والإرهاب لن يغير وجه العملية التعليمية

وجوه قوية رغم الحزن تخرج منها الكلمات بصعوبة، لكن قلوبهم قلوب محاربين، لم تعرف الانكسار يوما، يتذكرون الحادث الأليم الذى أصاب قريتهم، الروضة فى منطقة بئر العبد، شمال سيناء، يمرون عليه عاقدين العزم ألا يهزمهم رجل أغبر، أشعث، كث اللحية، حافى القدمين، قدم من الصحراء ممسوح العقل والقلب اسمه «الإرهاب»، من هؤلاء الطلاب والتلاميذ من فقد الأب والأخ والعم والصديق، لكن لم يثنهم الأمر عن المضى قدما نحو بناء مستقبلهم.

حضر الطلاب لوزارة التربية والتعليم للتكريم، بدعوة من الوزير طارق شوقى، كان بينهم طالب صغير فى الصف الأول الاعدادى، سيف الدين سويلم والذى فقد أخاه وعمه بالحادث الإرهابى، أتى للوزارة بصحبة مشرف من مدرسته، وقال فى كلمات قوية: «أنا بروح المدرسة والحادث الإرهابى مش مأثر علينا ولا على المدرسين، الكل منتظم والمدرسة حلوة».

أما فاطمة كمال محمد طالبة بالمدرسة التجارية الثانوية، التى فقدت والدها فى الحادث الإرهابى، خرجت منها الكلمات بصعوبة بالغة، وقالت إنها من قرية رمانة وهى مجاورة لبئر العبد، وأن والدها يعمل فى بئر العبد، وهو دائما معتاد الصلاة فى مسجد الروضة، ولم تستطع فاطمة استكمال حديثها وانهمرت فى البكاء.

أسرة أخرى مكونة من أب وأم وطفل صغير، حزن شديد يكسو ملامح هذه الأسرة، الأم منهمرة فى البكاء، والأب فى حالة من الذهول، ورفضوا الحديث لأى وسيلة إعلامية.

من جانبه، قال نقيب المعلمين فى محافظة شمال سيناء عبدالعال أبو السعود لـ «الشروق»، إن الحادث الإرهابى أدى إلى استشهاد 4 معلمين فى الخدمة و4 معلمين على المعاش واثنين من الإداريين وعامل، وأوضح أن العملية التعليمية منتظمة بالمحافظة إلى حد كبير، وأن الإرهاب يريد أن يغير من وجه العملية التعليمية ولكن ذلك لم ولن يتحقق، وتابع: «المعلمة تذهب حتى رفح لأن ذلك واجبها وتريد القيام به على أكمل وجه».

وطالب عبدالعال بأن يتم زيادة حافز الجهود غير العادية الذى يتم صرفه للمعلمين فى المناطق النائية بالنسبة لمعلمى شمال سيناء، فالمتبع حاليا يتم صرف 100 جنيه للمعلم و150 جنيها للمدير، مطالبا بأن يتم صرف الحافز بنسبة 100% بالنسبة للمعلم و150% لمدير المدرسة.

وأكد أن الطلاب بعد الحادثة أصبح لديهم ذعر نفسى بأن ما حدث فى الجامع يمكن أن يحدث فى المدرسة وخاصة لطلاب المدارس الموجودة بين الجبال، لذلك قامت المديرية التعليمية بالمحافظة بإعداد دورات تقوية نفسية للطلاب وخاصة طلاب منطقة الروضة.

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT