عميد كلية الاستزراع المائى: البردويل انقى بحيرة طبيعية فى العالم

أكد دكتور اشرف الدكر عميد كلية الإستزراع المائى و المصائد البحرية – جامعة العريش ، ان بحيرة البردويل هى انقى بحيرة طبيعية فى العالم واسماكها من اجود الاسماك عالمياً.

وأوضح ان معدل النمو السنوى بالمزارع السمكية يصل الى 1.2 مليون طن سمك مما يوضح مدى نمو القطاع السمكى فى توفير البروتين السمكى للشعب المصرى.

وأشار الدكر فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر، الى اننا نحصل على 4 الاف ونصف طن من اسماك بحيرة البردويل التى لها قيمة اقتصادية عالية ، وان الميزة النسبية لبحيرة البردويل هو انتاج الدينيس والقاروص ،لكن حدث نوع من الاختلال للتنوع الحيوي الموجود بالبحيرة بسبب الصيد الجائر للاسماك.

وذكر ان كلية الاستزراع السمكى لها اسهامات ومشاركات ببحيرة البردويل منها دراسة الظواهر التى تطرآ على الانتاج السمكى وسلوك الصيادين ومنذ 3 سنوات اسندت ادارة بحيرة البردويل الى الشركة الوطنية للثروة السمكية والاحياء المائية احدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالجيش والتى بدأت فى تنفيذ التوصيات العلمية التى وضعناها امام المسئولين فى ذلك الوقت.

وأضاف انه لابد من وجود ثقافة عامة للتعامل مع الموارد الطبيعية، ولذلك فمن اهم اسباب انشاء كلية الاستزراع السمكى اولاً تغيير ثقافة الصيادين للحفاظ على المخزونات السمكية، ثانيا الادارة البيو اقتصادية للبحيرة والتى من خلالها يمكن استغلال البحيرة للانتاج السمكى مع المحافظة عليها وعلى المخزون السمكى بها.

وأكد ان مصر تحتاج للاستزراع المائي، الذي يشمل الاستزراع السمكى وهو قطاع واعد، غزير الانتاج، رخيص، جاذب للاستثمار، موفر لفرص العمل.