محافظ الإسماعيلية : لا تقنين لواضعى اليد على أراضى الدولة إلا للجادين

أكد اللواء يس طاهر، محافظ الإسماعيلية، على أنه لا تقنيين أوضاع لواضعى اليد على أراضى الدولة إلا للجادين فقط وأصحاب المزارع المنتجة والزراعات المثمرة، والذين لهم تواجد حقيقى وملموس على الأرض مشددا على أنه سيظل دائما وأبدا محاربا ومقاتلا بشدة للدفاع عن حق الدولة وحق شعب الإسماعيلية ومواطنيها، والحفاظ على كل شبر من أراضى أملاك الدولة فى مختلف قطاعات المحافظة وتوابعها.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقده محافظ الإسماعيلية بحضور المستشار عماد عطية المستشار القانونى للجنة العامة لاسترداد أراضى الدولة بحضور محمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة، والمهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام المساعد والعقيد هشام محمد على المستشار العسكرى للمحافظة ورؤساء المراكز والمدن، ومديرى العموم لقطاعات الزراعة واستصلاح الأراضى والمساحة والهيئة العام للتعمير والتنمية الزراعية وإدارات الأملاك وحساب استصلاح الأراضى والشئون القانونية بالمحافظة وفى حضور عدد من القيادات التنفيذية ومجموعة من شباب المؤتمر الرئاسى المشاركين فى لجان المعاينة للأراضى المطلوب تقنييها بالتعاون والتنسيق مع اللجان التنفيذية المشكلة للمعاينات على الطبيعة والتعامل مع ملف تقنيين الأوضاع لواضعى اليد الجادين.

وأشار طاهر، إلى أنه لابد من إلتزام جميع المسئولين التنفيذيين والقائمين على العمل بمختلف جهات الولاية على الأراضى، ببذل أقصى الجهود للحفاظ على حقوق الشعب، استكمالا لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاحالسيسي وتأكيداته بشأن تفعيل آليات خط وبرامج استرداد أراضى الدولة المغتصبة والمتعدى عليها بالتنسيق مع المحافظين والأجهزة التنفيذية بالمحافظات وبالتعاون التام مع القوات المسلحة والشرطة وكافة الأجهزة الرقابية، والعمل على فرض سيادة القانون واستعادة حق الشعب والدولة.
وخلال اللقاء تم عرض تقريرعن جهود المحافظة وما تم تنفيذه من إجراءات عمل اللجان المشكلة للعمل والتعامل مع ملفات استرداد أراضى الدولة وتقنيين أوضاع واضعى اليد الجادين كما تم استعراض ومناقشة آليات التعامل مع ملف تقنيين الأوضاع بشكل تفصيلى ومنا قشة المعوقات التى تعترض سبل تنفيذ تلك الإجراءات وعرض الحلول والمقترحات اللازمة لحلها وتذليلها.

وطالب محافظ الإسماعيلية والمستشار القانونى للجنة العامة لاسترداد أراضى الدولة خلال اللقاء، بضرورة تبسيط إجراءات التقنيين والإسراع فى إنهائها فى أسرع وأقل وقت ممكن للتيسير على المواطنين والحفاظ على حق الدولة والشعب

من ناحية أخرى أجرى محافظ الإسماعيلية، زيارة أسرة الشهيد مجند الراحل البطل إسلام بدوى محمود الذى استشهد على أثر الاعتداء الإرهابى الغاشم إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة أثناء مداهمات أوكار العناصر الإرهابية بشمال سيناء، والتى أسفرت عن استشهاد 5 أفراد بينهم ضابط برتبة عقيد.

رافق المحافظ خلال تقديم واجب العزاء لأشقاء وأسرة الشهيد كل من محمد عبد السلام الصيرة السكرتير العام للمحافظة والمهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام المساعد والعقيد هشام محمد على المستشار العسكرى للمحافظة وأشرف فؤاد رئيس مركز ومدينة الإسماعيلية وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

وخلال لقاء المحافظ بأسرة الشهيد وذويه والتقائه بوالدة الشهيد وشقيقته الوحيدة أكد للجميع أن دم شهدائنا الأبرار لم ولن يضيع هباء، وأن ما تشهده سيناء من أحداث إرهابية خسيسة ليس لها وطن ولا دين، ولن تزيدنا إلا إصرارا على ملاحقة الارهاب الأسود، حتى يتم القضاء عليه تماما واقتلاعه من جذوره.

كما أكد المحافظ على أنه والجهاز التنفيذى للمحافظة، لن يدخر وسعا فى تقديم كافة سبل الرعاية والدعم اللازم لأسرة الشهيد، وأشقائه وبذل أقصى ما يمكن من جهد لتلبية مطالبهم واحتياجاتهم فى أسرع وقت ممكن.