نواب شمال سيناء يطالبون بضم ضحايا حادث الروضة للقومي للرعاية

اقش مجلس النواب طلبا مقدما من أعضاء البرلمان بمحافظة شمال سيناء، بضم شهداء ومصابي حادث مسجد الروضة والعمليات الإرهابية بالمحافظة، إلى المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين.

عقد الاجتماع برئاسة النائب سليمان وهدان – وكيل مجلس النواب وبحضور سيد أبو بيه – أمين عام المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين ، و نواب محافظة شمال سيناء.

وطلب وكيل مجلس النواب وأعضاء المجلس عن محافظة شمال سيناء ضم شهداء ومصابي الحادث الإرهابي بمسجد الروضة بمدينة بئر العبد إلى المجلس القومي وضم جميع شهداء ومصابي العمليات الإرهابية بسائر قرى ومراكز محافظة شمال سيناء إلى المجلس القومي تقديراً من الدولة لتضحياتهم أسوة بشهداء ومصابي العمليات الإرهابية الأخرى الذين قامت الدولة بتكريم أسرهم وضمهم كشهداء للمجلس القومي وتوفير كافة الخدمات وأوجه الرعاية التي يقدمها المجلس لهم.

وفي إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي –رئيس الجمهورية بتقديم الدعم والمساندة لأسر الشهداء والمصابين وتقديراً من الدولة لما قدموه من تضحيات في سبيل الوطن، ووعد سيد أبو بيه– أمين عام المجلس القومي بعرض نتائج الإجتماع ومطالب النواب على القيادة السياسية و رئيس مجلس الوزراء ، مؤكداُ أن الحكومة لا تتوانى عن تكريم ودعم ومساندة أسر شهدائنا الأبرار في سيناء وفي كافة ربوع الوطن.

حضر الاجتماع عدد من نواب محافظة شمال سيناء منهم إبراهيم أبو شعيرة ورحمي بكير ومن المجلس القومي سيد رمضان – مساعد أمين عام المجلس القومي ، والمستشار محمد على رزق المستشار القانوني للمجلس.