وزيرة التضامن: هناك إرادة سياسية لتنمية سيناء.. وشريف إسماعيل “زى الفل”

قالت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، إنه تم البدء فى دراسة وبحث اجتماعى لكل الأسر المقيمة بقرية الروضة سواء استشهد لها أبناء أو باقى سكان المنطقة التى بها 490 منزلا، لافتة إلى أنه سيتم العمل على باقى القرى التابعة لقرية الروضة، واتضح أن السيدات يعملن فى الرعى والرجال يعملوا فى الملاحات بطرق بدائية، ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بتنفيذ مشروعات للشباب للتنمية المتكاملة.

وأضافت وزيرة التضامن، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “آخر النهار”، على فضائية “النهار”، مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، أنه تم الاتفاق على أن يكون هناك ثلاث تدخلات بهدف تشغيل الشباب، حيث هناك تجارب كثيرة نفذتها جمعيات أهلية كبرى فى محافظات مختلفة، وأثبتت نجاحها، واللجنة التى تعمل بالوزارة بها جمعيات كبيرة منها مصر الخير، ستنفذ 120 صوبة يحتاجون 12 فدانا، يكون فيهم زراعات لتشغيل شباب القرية.

وأوضحت أن المحافظة تخصص الأرض لوزارة التضامن الاجتماعى، لتنفيذ المشروعات بالمشاركة مع الجمعيات الأهلية لصالح الأهالى، لافتة إلى أن الأرض فى شمال سيناء أملاك دولة وتخصصها الدولة لهذه الأنشطة ويعمل بها شباب القرية، وسيتم إتاحة مرشدين زراعيين متخصصين، والإشراف والتدريب للشباب لمدة ثلاث سنوات كاملة.

وذكرت وزيرة التضامن، أن أهالى القرية يطالبوا بمصنع ملح، وتم تقديم الطلب لمكتب استشارى لعمل دراسة جدوى لمصنع ملح يتم تجهيزه بشكل علمى وتعبئته لتشغيل الشباب بالقرية، كما أن رئيس هيئة الثروة السمكية قال إن هناك إمكانية لدراسة مشروع استزراع سمكى سيتم الانتهاء منه خلال أسبوع، وكذلك تم الحديث عن مصنع للأعلاف.

ولفتت إلى أنه تم العمل على 2 أخصائى نفسى و15 متطوعا نفسيا، لتقديم الدعم النفسى للنساء والأطفال بالقرية، وتم تكليف محكمتين انتقلوا لبئر العبد للتعويضات وإعلام الوراثة، مؤكدة على وجود تدخلات عاجلة بنقل 500 كرتونة تغذية، والاستمرار فى إتاحتها لمدة ثلاث أشهر، وقوافل طبية تم تجهيزها، والاستمرار فى الدعم النفسى وزراعة الأشجار، ودراسة معصرة زيتون، والنظر لأفضل المشروعات لتشغيل الشباب والسيدات، وتوفير رؤوس أغنام وماعز الأسبوع المقبل.

وشددت الوزيرة، على أن تنمية سيناء هى إرادة سياسية موجدودة بلا شك، والدليل على ذلك كل جهود محاربة الإرهاب، كما أن هناك استثمارات كبيرة فى البنية التحتية تشرف عليها القوات المسلحة، ووزارة الاستثمار تتحدث عن مشروعات بـ 150 مليار جنيه، وكذلك جهاز تعمير سيناء.

وأوضحت أنه يتم العمل على رفع كفاءة المنازل وإنارة الشوارع وتحسين كفاءة المياه، والرئيس وجه بتنمية شاملة فى القرية، مضيفة:”هناك جهود كبيرة من الدولة، والأسبوع المقبل والذى بعده سيتم العمل على التخفيف عن 400 أسرة فقدوا عائلهم، أو أصيبوا أو لديهم مصابين”.

وحول الحالة الصحية للمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، أكدت الوزيرة، أنه فى تحسن مستمر وأجرى العملية وندعو له بالشفاء، مردفة: “زى الفل.. وكل الأخبار طيبة”.