وزير التعليم العالى يعلن زيادة الكليات بجامعة الملك سلمان بشرم الشيخ

أعلن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، عن قراره زيادة عدد الكليات بجامعة الملك سلمان بشرم الشيخ، حيث يتم إنشاء كلية للهندسة المعمارية وكلية للحاسبات والمعلومات بالإضافة لكلية تربية رياضية لاستغلال الصروح والمنشآت الرياضية بشرم الشيخ.

جاء ذلك خلال لقاء اللواء خالد فوده، محافظ جنوب سيناء، بوزير التعليم العالى، على هامش الكوميسا ثم تفقده لموقع جامعة الملك سلمان بشرم الشيخ والتى كان مقرر إنشاء كليتين السياحة، وكلية الألسن واللغات حيث صرح الوزير أن شرم الشيخ تستحق وجود جامعة كاملة لتصير رائدة فى مجال التعليم الاستثمارى، لجوها الرائع وعدم وجود تلوث، وأنها ستكون قبلة للطلاب من مصر وجميع الدول العربية.

كما تم تعديل السكن الطلابى ليكون سكنا فندقيا على أعلى مستوى لاستضافة أسر الطلاب أيضا سواء مصريون أو من جميع الدول العربية.

كما وافق المحافظ على زيادة المساحة المخصصة للجامعة لاستيعاب الكليات الجديدة بعد استيفاء جميع الموافقات من الجهات المعنية.

حيث يشمل موقع الجامعة بشرم الشيخ 5 كليات هى السياحة واللغات والترجمة، والتربية الرياضية، والحاسبات والمعلومات، والهندسة المعمارية بالإضافة لفندق تعليمى وسكن أعضاء هيئة التدريس وسكن للطلاب، ومكتبة مركزية، وملاعب كمرحلة أولى.

ويشمل موقع طور سيناء إنشاء كلية الصناعات التكنولوجية، وكلية الهندسة، وكلية علوم البحار، ومبنى الإدارة، وقاعة للمؤتمرات، ومكتبة مركزية، وقاعة للألعاب الرياضية، وسكن للطلاب والطالبات، وسكن أعضاء هيئة التدريس، كما تشمل المرحلة الثانية كليات الطب، والصيدلة، والتمريض، ومستشفى تعليمى.

ويشمل موقع الجامعة برأس سدر كمرحلة أولى مبنى الإدارة، المكتبة، وكلية الزراعة، مبنى الفصول، مبنى الخدمات، سكن أعضاء هيئة التدريس، سكن الطلاب والطالبات، وتشمل المرحلة الثانية إنشاء كلية العلوم الإدارية.