إبراهيم فايق يثير الفتنة فى العريش

أثارت تصريحات الإعلامى إبراهيم فايق مقدم البرامج فى قناة dmc بشأن الهجوم على نادى النصر بالعريش، وأن هناك حالات تزوير توقيعات عقود اللاعبين بفريق الكرة الأول استياء شديد لدى الوسط السيناوى، عندما تحدث مع اللاعب أحمد إبراهيم نعناعة والذى اشتكى سوء المعاملة وتنصل من توقيعه للنادى واتهم إدارة النادى بالتوقيع بدلا منه.

وأكد بركات إبراهيم المدير الفنى أن اللاعب لعب ثلاث مباريات دليل على أنه مقتنع بانضمامه للفريق، وأنه من غير المعقول أن يشارك أى لاعب فى مباراة رسمية دون قصده أو الحصول على توقيعه، كما أن اللاعب حصل على أكثر من 12 ألف جنيه مستحقات له، فكيف يحصل على مستحقات دون أن يكون مقيدا؟.

وطالب بركات إبراهيم من إبراهيم فايق تحرى الدقة قبل أن يتحدث عن هذا الأمر، ويواجه إدارة النادى قبل أن يتهم مجلس الإدارة بهذه الاتهامات الباطلة.

ومن جانبه، أكد عزمى سوميرى رئيس نادى النصر بالعريش أنه سيتخذ الإجراءات التى تمنح ناديه الحق المغتصب من إبراهيم فايق وأن النادى به 30 لاعبًا من محافظات الصعيد والقاهرة والإسماعيلية وبورسعيد والجميع حصل على كافة مستحقاتهم المالية، وصعد الفريق لدورة الترقى المؤدى لدورى القسم الثانى حاصلا على 35 نقطة بفضل الاستقرار الإدارى والمادى.

وأضاف سوميرى أن الفريق تدرب على يد طارق جمال والذى اتجه لتدريب كهرباء إسماعيلية ثم سيد إبراهيم الذى يدرب الآن الواسطى ثم حاليا بركات إبراهيم وجميعهم لم يشتكوا على الإطلاق من أى أزمة.

وحول القرار الذى سيتخذه مجلس الإدارة تجاه مزاعم إبراهيم فايق، أكد رئيس النادى أنه جاهز لاتخاذ كافة الإجرارات التى تعيد الحق الأدبى والمعنوى للنادى.