إزالة «الرويسات» بجنوب سيناء أنقذت الأهالى من كارثة

كارثة حقيقية، تلك التى كانت تواجه مدينة شرم الشيخ عقب قيام عدد من المواطنين بالتعدى على أرض الدولة فى منطقة الرويسات واقامة بيوت فى مخرات السيول وأسفل كابلات الضغط العالى وتحت سفح الجبال الأمر الذى كان يهدد حياة المواطنين ولا تقل عن كارثة الدويقة، وزاد عدد حالات التعدى على أراضى الدولة بالرويسات، حتى وصلت إلى أكثر من 3 آلاف حالة فكان لزاما من محافظة جنوب سيناء سرعة التحرك لانقاذ أرواح المواطنين من خلال إزالة العشوائيات على مراحل تبدأ من المناطق الأكثر خطورة حتى المناطق الأقل خطوره تباعًا، وتم البدء فى انشاء 500 وحدة سكنية.

وأكد المحافظ اللواء خالد فودة انتشار التعديات على جانبى مخرات السيول بحى الرويسات بالقرب من منطقة سد العاط المانع للسيول الجارفة شديدة الخطورة على شرم الشيخ، وقد قام بعض المعتدين على أراضى الدولة بإلقاء مخلفات البناء ببحيرة السد الحاجزة لمياه السيول مما يشكل خطورة كبرى على أرواح المواطنين، بالإضافة إلى وجود تعديات أخرى بالمنطقة المتأخمة للجبل مباشرة تصل إلى آلاف الحالات مما يشكل خطورة بالغة على أرواح المواطنين المقيمين بها اثر حدوث أى انهيارات جبلية، مما يكرر كارثة الدويقة لكن هذه المرة بشرم الشيخ.

كما قرر المحافظ أيضا تنظيم منطقة الرويسات عقب إزالة المنشآت التى تعوق خط التنظيم وإزالة جميع الإنشاءات الواقعة بسفح الجبل بمساحة 20 مترا ومنع إقامة أى منشآت بها نهائيا للحفاظ على حياة المواطنين مع تعويض المتضررين ،وتحويل المنطقة إلى تجمع حضارى يشمل مبانى مكونة من طابقين تستوعب 24 ألف نسمة تضم كل المنشآت الخدمية ، مع وضع خطة لحماية المناطق المزالة ومنع تحويلها لعشوائيات مرة أخري.

وقد عقد المحافظ عدة لقاءات مع المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات، ومعتز محمود، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب وعدد من المسئولين لبحث تطوير العشوائيات بجنوب سيناء والتجهيز لتوقيع بروتوكول بين المحافظة وصندوق تطوير العشوائيات بخصوص إنشاء 600 وحدة سكنية أخرى بمنطقة الرويسات.

بالإضافة إلى 500 وحدة و120منزلا بدويا بمنطقة الرويسات لأهالى شرم الشيخ، سيتم الانتهاء منها فى مارس 2018 فى العيد القومى لجنوب سيناء، كما يشمل البروتوكول أيضا إنشاء عدد 62 منزلا بدويا بمنطقة الجبيل بطور سيناء فى إطار خطة الدولة لتطوير المناطق العشوائية.

وأكد المحافظ أنه تم توقيع ملحقين لاتفاقية التعاون المبرمة بين صندوق تطوير العشوائيات والمحافظة، حيث ينظم الملحق الأول استكمال أعمال تطوير منطقة الرويسات بشرم الشيخ، والتى تستهدف إنشاء 1120 وحدة سكنية كمساكن بديلة لأهالى الرويسات، بتكلفة تقديرية 294 مليون جنيه.

وينظم الملحق الثانى الذى تم توقيعه تنفيذ مشروع تطوير منطقة الجبيل بمدينة طور سيناء والذى يستهدف إنشاء عدد 62 بيتا بدويا بتكلفة اجمالية حوالى 28.5 مليون جنيه، ويراعى المشروع ارتباط السكن بالموقع نظرا لوقوع المنطقة على خليج السويس وعمل السكان بمهنة الصيد.