“اتحاد جمعيات المستثمرين”: إنشاء شركة قابضة لتنمية سيناء تحت إشراف “التخطيط”

قال محمد خميس شعبان، رئيس اتحاد المستثمرين خلال زيارته لمحافظة شمال سيناء ، إن الزيارة تأتي في إطار الدور الوطني لتنمية سيناء، ومشاركة الدولة في جهودها الجادة لتنمية وتعمير سيناء، مشيرا إلى أن اتحاد المستثمرين يشرف بالمساهمة الواجبة على رجال الأعمال تجاه الأهل في مدينة بئر العبد وشمال سيناء بصفة عامة، وشباب سيناء بصفة خاصة.

وأكد “خميس” – خلال زيارته للمدينة الصناعية ببئر العبد في تصريحات خاصة – “أن منطقة بئرالعبد واعدة على مستوى الاستثمار، وسنبدأ من اليوم في إصلاح أخطاء الماضي، وانتبهنا إلى سيناء بعد حادث الروضة الإرهابي، وبناء عليه دعونا لاجتماع لتنمية سيناء وخاصة مدينة بئر العبد، وحرصنا على تواجد عدد من مشايخ وأهالي سيناء للتعرف من خلالهم على أهم الخدمات والمقومات لاقامة مشروعات تعود بالفائدة على الاهالي هنا في شمال سيناء، وكذا فرص الاستثمار المتاحة في المنطقة الصناعية بمدينة بئر العبد”.

وأوضح رجل الأعمال محمد خميس شعبان أن زيارة وفد اتحاد المستثمرين، الأحد، لمدينة بئر العبد جاءت بهدف معرفة أهم احتياجات المنطقة الصناعية الاستثمارية بما يتلائم باحتياجات الأهالي، ودعما لمشروعاتهم الصغيرة المرتبطة بالبيئة المحلية في شمال سيناء.

وقال رئيس الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، إنه سيتم تشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس الاتحاد، حسن راتب، تضم 5 أعضاء و2 من عواقل سيناء وممثل عن المحافظة، تحت إشراف وزارة التخطيط، تتولى إنشاء شركة قابضة لتنمية سيناء، والمساهمة في تمويل رأسمالها بمبلغ 20 مليون جنيه.

وأضاف شعبان أنه سيتكفل بإنشاء مجمع للصناعات الصغيرة بقرية بئر العبد باستثمارات أولية 35 مليون جنيه، وطالب محافظ شمال سيناء بتخصيص قطعة أرض للمشروع، ووزيرة التخطيط بتخصيص جزء من الموازنة العامة للدولة لتمويل شراء المعدات، مشيرا إلى أن رجل الأعمال محمد سعد الدين، سيضخ مبلغ 15 مليون جنيه في مشروع مصنع لإنتاج الملح.

وأشار رئيس اتحاد المستثمرين إلى أن المشروعات التي سيتم تنفيذها في مدينة بئر العبد بشمال سيناء ستعتمد على الخامات الموجودة في سيناء، ومنها النسيج والسجاد والرخام والرمل الزجاجي والثروح الحيوانية والإنتاج الداجني والصناعات السمكية التي تعتمد على انتاج بحيرة البردويل من الأسماك وصناعة الزيتون من زيت زيتون وتخصيص علامة تجارية تحمل شعار “زيت زيتون سيناء”، نظرا لما يتميز به من عناصر وشهرة واسعة، ومصنع لمنتجات الزيتون الأخضر الخاص بالمخللات.

وطالب المهندس سامي الهواري، رئيس مجلس إدارة جمعية كنوز البردويل، بضرورة قيام اتحاد المستثمرين بدعم مشروعات الشباب الصغيرة بشمال سيناء بسعر فائدة لا تزيد عن 5% فقط ، لكون جهاز المشروعات الصغيرة يطلب سعر فائدة يصل إلى 14%، مما يعوق استكمال مشروعات الشباب ويمثل معاناة كبيرة بالنسبة لهم.

وأكد الدكتور صبحي نصر عضو مجلس إدارة إتحاد المستثمرين، أنه سيتم الإهتمام بكافة المقترحات والمطالب ودراستها وتنفيذ المناسب منها، وبما يعود بالفائدة على أكبر قدر من شباب وأهالي سيناء، مشيرا إلى أن اتحاد المستثمرين يسعى إلى توطين المقيمين بسيناء، ومنع الهجرة العكسية من سيناء للوادي، لما يثله ذلك من مخاطر على الأمن القومي المصري.