الحكومة تعلن انتهاء صرف عدد كبير من التعويضات لأهالى الروضة ببئر العبد

أعلن مجلس الوزراء أنه فى إطار مواصلة الحكومة لتنفيذ توجيه رئيس الجمهورية بشأن وضع وتنفيذ المخطط التنموى قصير وطويل الأجل ومتكامل فى مركز بئر العبد فى شمال سيناء، ترأس الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم لمتابعة الجهود المبذولة فى هذا الصدد، حضره وزراء الصحة والسكان، والتنمية المحلية، ومحافظ شمال سيناء وممثلى عدد من الهيئات الحكومية والجمعيات الخيرية.

وتناول الاجتماع متابعة الموقف التنفيذى للجهود المبذولة فى قرية الروضة وتوابعها ومركز بئر العبد فى شمال سيناء الجارى تنفيذه بالتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية، والتأكد من الخطوات التى تمت حتى الآن للنهوض بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين فى المنطقة.

وعرض محافظ شمال سيناء تقريراً بشأن الجهود التى تم بذلها فى مختلف المجالات، مشيرا الى الخدمات الطبية التى قدمت سواء من خلال أحد المستشفيات المتحركة الخاصة أو القافلة الطبية التابعة للأزهر الشريف التى تقوم بدورها وتقدم الخدمات الطبية المختلفة للمرضى. كما أضاف أنه تم الانتهاء من صرف عدد كبير من التعويضات ومساعدة باقى الأسر لاستكمال الأوراق الثبوتية المطلوبة.

وأوضح المحافظ انه تم البدء فى رفع كفاءة المنازل القائمة وفقا لاحتياجاتها وجارى استكمال الجهود فى هذا الصدد بما يضمن توفير سكن ملائم للأسر. كما اضاف أنه تم البدء فى أعمال الإحلال والتجديد لتحسين شبكة الكهرباء، وإنارة والاعداد لتطوير شبكات المياه والصرف الصحى ورفع كفاءة الطرق.

وأوضح المحافظ ان الجمعيات الخيرية وزعت 475 رأس من الغنم إلى عدد كبير من الأسر وجارى العمل على إرسال 500 أخرى لتوزيعها فى الفترة المقبلة، وكذا تم الانتهاء من تقديم الخدمات البيطرية اللازمة المتضمنة عمل التحصينات الطبية المطلوبة والعلاج الجماعى للمواشى مع صرف الأدوية المطلوبة، هذا فضلاً عن الجهود الجارى تنفيذها لرفع كفاءة الوحدة البيطرية، مشيرا الى انه تخصيص مساحة 30 فدانا لإقامة مزرعة إنتاج حيوانى فى منطقة الروضة لإنتاج رؤوس الماشية.

وتناول التقرير أيضاً الإشارة إلى أنه تم إمداد أهالى المنطقة باحتياجاتهم من المواد الغذائية بشكل مستمر والعمل على تحسين جودة الخدمات المقدمة خاصة فى قطاع التعليم من خلال إنشاء مدارس مجتمعية فى كل قرى بئر العبد، فضلاً عن دراسة إمكانية توفير مدرسة ثانوية، إلى جانب إحلال وتجديد مركز الشباب والرياضة.

وفى إطار الحرص على تحقيق التنمية الاقتصادية، تم الإشارة إلى الانتهاء من تنفيذ مزرعة سمكية على عدد 10 أحواض، حيث تم التعاقد مع عدد من الشباب من أبناء الشهداء لتشغيل المزرعة لإنتاج حوالى 10 أطنان خلال الأربعة أشهر القادمة، وفى ذات السياق تم مسح المنطقة وتحديد الآبار الموجودة لضمان الاستغلال الأمثل للموارد المائية المتوفرة فى ضوء احتياجات الأهالى المتنوعة.

وخلال الاجتماع تم الإشارة أيضاً إلى أنه جار استكمال الإجراءات الفنية المطلوبة لتجيهز الموقع المعد لتنفيذ مشروع الصوب الزراعية.

وفيما يتعلق بالنهوض بخدمات القطاع الصناعى فى المنطقة، تم الإشارة إلى أنه جارى استكمال الإجراءات المطلوبة لإنشاء مصنع للملح وكذا مجمع للحرف والصناعات اليدوية، وإنشاء مكتب تموين داخل الوحدة المحلية، الى جانب مقترح لإنشاء مصنع للسجاد .

ومن جانبه أشار وزير الصحة خلال الاجتماع إلى أنه بدأ التشغيل التجريبى لمستشفى بئر العبد وتجهيزها بالكامل بأحدث المعدات الطبية وبفرق طبية على أعلى مستوى فى مختلف التخصصات، موضح أن تكلفة الإنشاءات وحدها بلغت حوالى 174 مليون جنيه.

وخلال الاجتماع شدد الدكتور مصطفى مدبولى القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء على ضرورة الإسراع فى الخطوات التنفيذية لتنمية المنطقة، مؤكدا أن الحكومة لا تدخر جهداً فى تذليل اى عقبات امام تنفيذ ما سبق اعتماده فى هذا الصدد، موضحا ان تم الانتهاء من وضع مخطط تنموى شامل لمنطقة ومدينة بئر العبد الجديدة سيتم البدء فى التنفيذ فى أسرع وقت، بحيث يمكن النهوض بالمنطقة اقتصاديا وتطوير مستوى الخدمات والمعيشة بها بشكل ملحوظ من خلال انشطة ومشروعات تنموية متنوعة