«الكهرباء» الانتهاء من خطة أعمار بئر العبد

أكد المهندس محمد السيد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة القناة لتوزيع الكهرباء، وعضو مجلس إدارة الجهاز الوطني لتنمية سيناء، أنه بناء على توجيهات القيادة السياسية تم الانتهاء من جميع الأعمال التنموية فى مدينة بئر العبد، والتى تدخل ضمن خطة تنمية شمال وجنوب سيناء التى توليها الدولة أهمية على جميع الأصعدة.

وأوضح رئيس كهرباء القناة فى تصريح خاص لـ«الدستور»، أن خطة التنمية مستمرة فى شمال وجنوب سيناء وتتضمن إقامة المشروعات في قطاعات عدة، منها الانتهاء من إيصال التيار الكهربائي إلى جميع المنازل والقرى التى تم إنشائها فى سيناء على التوازي مع تشغيل جميع أبار المياه كخطوة استباقيه لزراعة الأراضي فى الشمال والجنوب والتى تدخل ضمن مشروع المليون ونصف مليون فدان.

وأشار إلى أن تكلفة الخطة الاستثمارية لقطاع الكهرباء فى سيناء تزيد عن 80 مليون جنيه، خصصت فى أعمال إحلال وتجديد وزيادة عدد المحطات، مما ساهم فى بلوغ نسبة مرتفعة من الفائض فى القدرات الكهربائية فى منطقة القناة، مشيرًا إلى أن هذه القدرات تأهل المنطقة لاستقبال المشروعات الاستثمارية الكبرى.

وأوضح رئيس كهرباء القناة أن إجمالي الخطط الاستثمارية القائمة التى تعمل على تنفيها الشركة تقدر بنحو ة 400 مليون جنيه بهدف إنهاء خطة ملف تنمية سيناء فى أسرع وقت ممكن، كما خصص الحكومة نحو مليار جنيه لتنفيذ خطة موازية لتنفيذ أعمال التطوير والإحلال والتجديد فى قرى محافظتي شمال وجنوب سيناء وباقى القرى فى نطاق قطاع كهرباء القناة.

ولفت إلى أن جميع الأعمال التى تتم على أرض شمال وجنوب سيناء تجرى بالتنسيق مع الوزارات المعنية في سبع محافظات هم (الشرقية، وبورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر )، بهدف تننفيذ الخطة الموازية في قطاع الكهرباء وتتضمن إحلال وتجديد جميع الأسلاك التالفة فى قرى شمال وجنوب سيناء، وتحويل كافة الخطوط الهوائية إلى كابلات أرضية.

وحول مدينة بئر العبد ومنطقة الروضة قال السيد:” أن قرية الروضة بها 6 محولات كهرباء، وهناك انخفاض فى معدلات الاستهلاك من قبل المشتركين فى الروضة، ولا يوجد تخفيف أحمال فى هذه المنطقة”.

وأضاف أنه تم مؤخرًا تحويل جميع الخطوط الهوائية التى كانت تمر فوق أسطح المنازل فى مدينة بئر العبد وقرية الروضة إلى كابلات أرضية، واستبدال جميع الأسلاك من عادية إلى أسلاك معزولة، بالإضافة إلى إمداد مسجد«روضة الشهداء» (الروضة سابقًا) بالتيار الكهربائي عبر مصدر إمداد للتيار جديد.

وكشف عن اتخاذه لقرار إسقاط المديونية المستحقة والمتأخرة لصالح شركة كهرباء القناة لدى المشتركين فى قرية الروضة ومدينة بئر العبد فى شمال سيناء، مقابل الاستهلاكات الشهرية للكهرباء، والتى قدرت بما يزيد عن مليون جنيه، مشيرًا إلى أن هذا القرار جاء بنازع وطنى وتضامنًا مع الأهل فى شمال سيناء.

كما أكد السيد أن جميع المدن والقرى فى شمال وجنوب سيناء تم توصيل التيار الكهربائى إليها، وهناك فائض فى حجم الطاقة فى شبكة كهرباء القناة، مؤكدًا أن أولى خطى التنمية على أرض الواقع فى سيناء بدأت فى قطاع الكهرباء، وفى إنتظار تنفيذ المشروعات التنموية لتوصيل التيار الكهربائى لها.