بعد توجيهات الرئيس بسرعة الانتهاء من تنمية سيناء.. النواب: الدولة أنفقت 50 مليار جنيه على إعمار أرض الفيروز.. والتطوير سيتم خلال عامين

أشاد نواب البرلمان بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لوزارتي الإسكان والدفاع بالانتهاء من المخطط النهائي لاستراتيجية تنمية سيناء في أقرب وقت ممكن، جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس مع الدكتور مصطفى مدبولي، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان.

وقال النائب رحمي عبد ربه، عضو مجلس النواب عن دائرة جنوب سيناء، إن الرئيس السيسي يولي اهتماما كبيرا بتنمية سيناء وتطهيرها من الإرهاب، مؤكدا أن الرئيس وجه عدد من اللجان الفنية لحصر المناطق المزمع تطويرها بسيناء، حيث تعمل هذه اللجان على وضع استراتيجيات وخطط التنمية.

وأوضح عبد ربه، في تصريحات لـ”صدى البلد”، أن المشروعات داخل منطقة الروضة دخلت حيز التنفيذ بالفعل طبقا لتوجيهات الرئيس العاجلة، حيث تم إنجاز عدد من المشروعات داخل المنطقة، متوقعا أن يتم الانتهاء من تنفيذ جميع المشروعات في سيناء خلال عامين.

وطالب النائب بضرورة التوسع في أعمال التنمية حتى تمتد إلى العريش والشيخ زويد ورفح نظرا للكثافة السكانية بهذه المناطق وضعف الخدمات بها.

بدوره، ثمن النائب خالد عبد العزيز فهمي، وكيل لجنة الإسكان والمرافق العامة بالبرلمان، توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمشاركة وزارتي الإسكان والدفاع بالانتهاء من المخطط النهائي لاستراتيجية تنمية سيناء في أقرب وقت ممكن، مؤكدا أن استراتيجية الرئيس لمواجهة الإرهاب داخل سيناء هي القوة الأمنية والتنمية الشاملة.

وقال فهمي إن الرئيس يسعى لتنفيذ جميع الأنشطة الزراعية والصناعية والتعدينية بسيناء، بالإضافة إلى إنشاء المدن والتجمعات السكانية الجديدة والانتهاء من القرى الجاري إنشاؤها، وكذلك مشروعات الطرق والمرافق الأساسية التي ستخدم جميع هذه المشروعات وتساهم في الارتقاء بالظروف المعيشية لأهالي سيناء.

وشدد النائب على أن الرئيس سعى منذ توليه الرئاسة ولا يزال يسعى جاهدا في ملف تنمية سيناء وتطهيرها من دنس الإرهاب، وهو ما ظهر في حجم المشروعات العملاقة التي تم تدشينها بقناة السويس مؤخرا لخدمة الأهالي بالمنطقة.

فيما قالت النائبة سارة صالح، عضو مجلس النواب بشمال سيناء، إن الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تمضي قدما في ملف إعمار سيناء، حيث وصل حجم الأموال التي تم إنفاقها بسيناء إلى 50 مليار جنيه لأول مرة، فلم يتخط حجم الإنفاق في سيناء هذا الحجم من قبل.

وأكدت “صالح”، في تصريحات خاصة لـ”صدى البلد”، أن الرئيس السيسي يعي أهمية التنمية في بناء مصر الحديثة عن طريق بناء المشروعات العملاقة سواء في قناة السويس أو سيناء وغيرها من مدن ومحافظات مصر، بهدف تنشيط الاقتصاد وزيادة الاستثمارات، فضلا عن توفير فرص عمل للشباب وخدمة الأهالي.

وأضافت النائبة أن خطة التنمية الحالية تشمل تطوير شبكة النقل والاستصلاح الزراعى، واستصلاح الأراضى، والإسكان الاجتماعى، ودعم وتطوير الرعاية الصحية، وتطوير شبكات المياه والصرف الصحى والغاز، بالإضافة لدعم شبكات الكهرباء ورصف الطرق الداخلية ودعم وتطوير الصناعة، وترفيق المناطق الصناعية، والتأسيس للعدالة الاجتماعية، فضلا عن مشروع قناة السويس الجديدة وما يرتبط به من مشروعات تنموية مختلفة.