بعد شهرين على واقعة مسجد الروضة..استلام 205 من أسر الشهداء تعويضات الـ200 الف جنيه..إنهاء استخراج أوراق ساقط القيد وتوثيق الزواج لـ600 شخص لصرف مستحقاتهم..ترميم 500 منزل وإنشاء مزرعة اسماك

مرت 60 يوما على حادث قتل الإرهاب للمصلين فى قريةً “الروضة” بشمال سيناء، وهو ما أسفر عن استشهاد 312 شهيد .

وعما قدمته الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى لقرية الروضة، بعد انقضاء هذه المدة، وماذا تم تنفيذه من وعود على الأرض واستشعر بها وشاهدها الأهالى، تكشف اليوم السابع في هذه السطور آخر الإجراءات التي تمت في القرية.
منير أبوالخير مدير مديرية التضامن الإجتماعى بشمال سيناء كشف لليوم السابع خطة الحكومة لتعويض الشهداء وتعمير وتطوير القرية قائلا إن الجهود لم تتوقف، وكان أخرها تفعيل بطاقة الدفع الإليكترونى لمستحقى التعويضات من ذوى الشهداء، لصرف مبلغ الـ200 الف جنيه لكل أسرة شهيد التى أقرها رئيس الجمهورية.

وأشار مدير مديرية التضامن الإجتماعى بشمال سيناء أنه فى هذا السياق، تم الانتهاء من استكمال أوراق الصرف لـ 205 أسرة شهيد، من بين 306 مقيدين،وتم تحويل المبالغ المالية لهم بالدفع الإليكترونى، على مكتب بريد بئرالعبد، لمن هم فوق 21 سنة، والاقل من 21 سنة تم التحويل على بنك مصر فرع العريش، وتم استخراج فيز مكتب البريد عن طريق مؤسسة التكافل، التابعة للتضامن الإجتماعى، وفتح الحساب فى بنك مصر بقرار من النيابة الإدارية والمجلس الحسبى، التى حصرت الأسماء بناء على قرارات الوصاية وأرسلتها للبنك لفتح الحساب.
وأضاف أنه جارى إنهاء إجراءات 25 أسرة، و 76 أسرة فى مرحلة استيفاء مستنداتهم، ومنها شهادات ميلاد ورقم قومى للورثة.

وقال إن التعويضات التى تمت للمصابين استفاد منها 15 مصابا، ممن صنفوا فترة إصابة أقل من 72 ساعة،و 12 مصابا آخرين منهم أرسلت لهم شيكات بـ 5 آلاف جنيها، و3 جارى إنهاء مستنداتهم، وصدر أمر الدفع ل46 مصاب آخرين، والباقى فى مرحلة الاستيفاء ويوجد 3 مصابين لم تصل أوراقهم.

وأشار مدير مديرية التضامن الاجتماعى بشمال سيناء، أنه تم استخراج 100 وثيقة تصادق على الزواج، و 1000 رقم قومى، و 100 شهادة ميلاد، و400 ساقط قيد، وهى مستندات ضرورية لإستيفاء الصرف للمساعدات المالية تخص ذوى شهداء الروضة، والمصابين، ومقيمين فى القرية من أهالى قادمين من مركزى الشيخ زويد ورفح، وساعد فيها محافظة شمال سيناء ، والمجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للسكان.
كما تم بمعرفة جهات حكومية ومنظمات مجتمع مدنى ترميم وتحسين مسكن فى قرية الروضة لـ 500 أسرة، وتراوحت التحسينات مابين تغيير وترميم حوائط وأسقف، وإقامة 10 أحواض استزراع سمكى كأول مشروع زراعى فى القرية لخدمة المنطقة وتوفير فرص عمل للشباب، وزراعة 500 شجرة مثمرة، وإقامة صوب زراعية بمعرفة مديرية الزراعة فى قرية الروضة.

وأضاف أن هناك أعمال أخرى داخل القرية منها إعادة رفع كفاءة شبكات الخدمات من مياه وطرق وكهرباء، والتجهيزات لبناء قرية الروضة الجديدة ، وإقامة مشروعات مصانع إنتاج الملح، وهى مشروعات تتم بمعرفة المحافظة، وجهاز تعمير سيناء، فضلا عن ماتم من توزيع مساعدات مالية عاجلة على أسر الشهداء والمصابين بواقع 25 ألف لكل أسرة مقدمة من المحافظة، وجمعيات أهلية على مراحل.

وأكد ” أبوالخير”، إن الجهود الحكومية متواصلة، وأن مايتم ترفع به تقارير فورية لوزيرة التضامن الإجتماعى بمقر الوزارة، ومحافظ شمال سيناء فى نهاية كل يوم.
وقال عمر على مدير فرع الهلال الأحمر المصرى بشمال سيناء، إن الجهود لاتزال تتواصل من جانب فرع الهلال لأهالى قرية الروضة التى تم فيها توزيع إعانات عينية على كل منزل فضلا عم زيارة فريق الدعم النفسى لكافة البيوت والمدارس .

وأوضح إيهاب بيتا مدير الشباب والرياضة بشمال سيناء، أنه تم فى القرية تنفيذ فعاليات رياضية متعددة استهدفت الدعم النفسى والترفيهي ويجرى الاستعداد خلال الأيام القادمة لتسيير رحلات للشباب والأهالى لزيارة معالم القاهرة والبدء فى إنشاء مركز شباب قرية الروضة الجديد.

وقال نصرالله محمد نصرالله رئيس مركز ومدينة بئر العبد، أنه تم الانتهاء مِن رفع كفاءة شبكة كهرباء قرية الروضة الداخلية بالكامل وإصلاح الإنارة وشبكات الطرق فضلا عن رفع مساحى لقرية الروضة الجديدة .