مخطط لإنشاء نفق أخر لربط محافظة جنوب سيناء بالمحافظات الأخري

شهدت محافظة جنوب سيناء طفرة في مجال تطوير الطرق وخاصة الطريق الدولي الرابط بين جميع مدن المحافظة والمحافظات الأخرى، مما ساعد على سرعة وسهولة الوصول إلى مدينة شرم الشيخ، حيث أنه لا تتعدى الفترة الزمنية من القاهرة حتى شرم الشيخ 4 ساعات.

أكد اللواء محمود عيسى سكرتير عام محافظة جنوب سيناء، أن المحافظة تشهد طفرة تنموية حقيقية في كافة المجالات وخاصة مجال الطرق، حيث أن القيادة السياسية الواعية حريصة على تدعيم المحافظة بشبكة طرق على أعلى مستوى لتكون نواة لانطلاق المشروعات الكبرى بالمحافظة، حيث تم إنشاء 6 أنفاق لربط سيناء بمدن القناة والمحافظات الأخرى مما سيخفف الضغط داخل نفق الشهيد أحمد حمدي، معلنًا أنه يوجد مخطط لإنشاء نفق أخر لربط محافظة جنوب سيناء بالمحافظات الأخري وعند الانتهاء من إنشاء النفق الثاني سيتم تخصيص إحداهما للدخول للمحافظة والأخر للمغادرة.

وأضاف «عيسى»، أن مشروع ازدواج الطريق الدولي الرابط بين محافظة جنوب سيناء والمحافظات، كان حلمًا يراود جميع مواطني المحافظة، مؤكدًا أن عملية ازدواج الطريق جاري العمل بها بداية من نفق الشهيد أحمد حمدي وسوف ينتهي عند مدينة شرم الشيخ بطوله 360 كليو متر للاتجاهين وكل اتجاه عرضة 25 مترًا ويتضمن 3 حارات مع توفير الخدمات والإنارة بتكلفة تتعدى 3 مليارات جنيه تنفيذ الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة وشركتي المقاولون العرب و أوراسكوم.

وأوضح، أن ازدواج الطريق الدولي سوف يحد من كثرة الحوادث على الطريق، التي تؤدي بحياة العشرات من المواطنين، بالإضافة إلى اختصار المسافة بين القاهرة ومدينة شرم الشيخ حيث تستغرق المسافة 4 ساعات فقط، مما سيساعد على زيادة معدلات السياحة الداخلية بالمدينة كما سيضاعف عدد السائحين بمدينة رأس سدر، موضحًا أن معدلات العمل في ازدواج الطريق تسير وفقًا للخطة الموضوعة وسيتم الانتهاء منه قريبًا.

وتابع: هذا بالإضافة إلى توسعة وتطوير ازدواج طريق «شرم الشيخ – دهب» بطول 95 كيلو متر وإعادة تأهيل وتوسعة طريق «وادي فيران – كاترين» يطول 85 كيلو متر وتوسعة وتجميل ازدواج الطريق الدائري بمدينة شرم الشيخ وإنجاز طريق «طابا – نويبع».