«مميش» : موانئ بور سعيد والعريش حققت 2.9 مليار جنيه خلال 2017

صرح الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن موانئ المنطقة الشمالية شرق بورسعيد، وغرب بورسعيد والعريش حققت خلال العام 2017 أرباحًا بلغت 2.9 مليار جنيه،
جاء ذلك خلال البيان السنوي الذي أصدرته المنطقة الاقتصادية عن الحركة الملاحية بموانئ المنطقة.

أما بالنسبة لموانئ المنطقة الشمالية فقد بلغ إجمالي السفن الواردة بالموانئ الثلاثة عدد 3536 سفينة، كما بلغت الطاقة المحققة لإجمالي أعداد الحاويات المتداولة خلال تلك الفترة 2636 ألف حاوية مكافئة، حيث استقبل ميناء غرب بورسعيد 2081 سفينة من السفن المتوسط والكبيرة، والتي تتراوح حمولتها ما بين 10 و12 ألف حاوية ما بين سفن حاويات وبضائع عامة وصب جاف وسائل، بالإضافة إلى السفن الأخرى، بإجمالي 1169 سفينة.

وأشارت المنطقة الاقتصادية في بيانها، أنه بالرغم من انخفاض عدد السائحين الوافدين إلا أنه ثمة مؤشرات إيجابية شهدتها حركة السياحة لهذا العام ليستقبل ميناء غرب بورسعيد السياحي 9 سفن سياحية بإجمالي عدد ركاب 7793 راكبًا من جنسيات مختلفة.

كما استقبل ميناء شرق بورسعيد المحوري عن تلك الفترة إجمالي 1473 سفينة من سفن الحاويات العملاقة، مما يوضح أن الميناء قادر على استيعاب تلك الأنواع من السفن حيث يبلغ عمق الغاطس 15.5 متر، ويعد استقبال هذه السفن إضافة حقيقية للميناء، وشهادة لكفاءته خاصة بعد عملية حفر القناة الجانبية، وأعمال التعميق والتطوير والتوسيع التي تمت بميناء شرق بورسعيد الذي أصبح اليوم الأسرع نموًا، وله قدرة تنافسية عالية بين موانئ البحر الأبيض المتوسط، والتي تؤكد ثقة العالم في الكفاءات الوطنية المصرية التي تعمل به.

وشهد ميناء شرق بورسعيد نجاح تنفيذ أكبر مناورة دوران لأحد السفن العملاقة «MAREN MAERSk» والتي تعد أكبر سفينة حاويات بالعالم بدائرة الدوران أمام ميناء شرق بورسعيد، كما استقبل الميناء أكبر ناقلات الحاويات في العالم منها السفينة «Mette Maersk»، أحد سفن الحاويات العملاقة، حاملة 2262 السفينة الأضخم نوعًا، إضافة إلى أنها من طراز «Triple E»، وسفينة الحاويات «MSC CRiSTiNA» وتعتبر من أكبر السفن الحاويات في العالم والتي تبلغ حمولتها الكلية 141635 طنًا وطولها 366 مترًا والغاطس 14 مترًا، أما ميناء العريش البحري فقد استقبل 158 سفينة. فضلاً عن أن الميناء يعد متخصص في تصدير خامات سيناء التعدينية إلى دول البحر المتوسط والبحر الأسود وبذلك يعد مركزاً لتصدير الأسمنت الأبيض، الجبس، الزلط، والملح بأنواعه بجانب الرمال المؤهلة لصناعة الزجاج النقي، كما يمكن استغلاله أيضًا في استيراد الفحم اللازم لتشغيل المصانع.