منتجو “الملح” يستغيثون ..”شبح” الرسوم و”المدد الإيجارية”و”البيروقراطية” تهدد الصناعة

حدد منتجو الملح بمركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء والتى تضم نحو 9 ملاحات عددا من التحديات والعوائق التى تواجه صناعة الملح
وتؤدى لعزوف القطاع الخاص على الاستثمار فى تلك الصناعة المهمة منها ازدواجية فى فرض الرسوم والإيجارات والاتاوات من جهات عدة، بجانب”البيروقراطية” وتقليص المدة الايجارية إلى عامين بدلا من 15 عاما.

وتضم قائمة الملاحات الموجودة بشمال سيناء “”ملاحة سبيكة، “النصر للملاحات”، “سيناء سولت” “كريستال الإسماعيلية”، ” سيناء الدولية”، “الروضة الكفراوى”، “الشركة المصرية لتكرير الملح” ، “العجره لتكرير الملح” و” ملاحة القطرات”.

وكشفت مذكرة حصل “صدى البلد” على نسخة منها عن قيام محافظة شمال سيناء وزارة البيئة بمساومة أصحاب الملاحات المؤجرة على شراء مياه بحيرة البردويل ومياه البحر المتوسط التى تستخدمها الملاحات بحجة ان مآخذ المياه التى تستخدمها الملاحة تضر باسماك البحيرة و هذا عكس ما تؤكده الدراسات العلمية التى تشير إلى أن تجديد المياه بالبحيرة له دور كبير فى تربية الأسماك.

وأضافت المذكرة، أن المحافظة اوقفت عقود إيجار الملاحات للمستثمرين بالاضافة الى ايقاف استخراج السجلات الصناعية او تجديدها لحين تحديد الاتاواة الجديدة على مياه بحيرة البردويل وذلك يخالف قانون الثروة المعدنية الجديد ، حيث من المعلوم عند إنشاء أية ملاحة أن تكون مغطاة بمياه البحيرات أو البحر الأحمر والأبيض وهذا ما يتوافر فى ملاحة البردويل.

وأوضحت” مذكرة منتجى الملح بشمال سيناء ،انهم يعانون من ازدواجية فى فرض الرسوم والايجارات والإتاوات من جهات عدة من بينها محافظة شمال سيناء، وزارة البيئة، التأمينات الاجتماعية، وأنه نتيجة لكثرة المعوقات بأماكن الملاحات تم الاتجاه نحو سياجات الملح بمناطق راس غارب
وشرق التفريعية ودمياط لاستخدامها فى صناعة ملح الطعام وهى غير صالحة للاستخدام الآدمى وتسبب الأمراض.

تابعت المذكرة: بجانب المشاكل الاجرائية التى تواجه مستثمرى الملح بمنطقة شمال سنياء ،نجد تعنت من بعض الجهات الحكومية فى تجديد الايجارات الملاحات حيث تقلصت مدة الايجار الى سنتين فيما كانت تبلغ مدة الايجار فى العقود السابقة 15 عاما، وهو ما كان يمكن المستثمر من استيرداد تكليف التشغيل وتحقيق مجمل ربح جيد.

وشدد منتجو الملح على أنه تم تقديم عدة شكاوى لمحافظ شمال سيناء ولكن حتى الآن لم يتم النظر فيها.

يشار إلى أن اماكن انتاج الملح فى مصر تتركز بعدة مناطق أهمها شمال سيناء، بورسعيد ، دمياط وملاحات سيوة.

وكانت غرفة التعدين باتحاد الصناعات كشفت مؤخرا، أن واردات مصر من ملح كلوريد الصوديوم” ملح الطعام ” خلال الفترة من 2014 – 2016 سجلت 3.7 مليار دولار، فى الوقت الذى من المفترض أن نكون دولة مصدرة فى تلك الصناعة نظرا للإمكانيات والموارد الطبيعية التى تملكها مصر.