وزير الري يتفقد مشروعات حماية جنوب سيناء من السيول بتكلفة 200 مليون جنيه| صور

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الري والموارد المائية، أن محافظة جنوب سيناء، ستكون في مأمن تام عن مخاطر السيول، بنهاية عام 2018، مشيرًا إلى أن العمل جار على قدم وساق؛ للانتهاء من المرحة الثانية، بتكلفة تصل إلى 200 مليون جنيه.

جاء ذلك خلال جولة الوزير التفقدية، لمدينة نويبع، يرافقه اللواء أشرف حامد، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للمقاولات، واللواء محمود عيسى، سكرتير عام المحافظة، والدكتور جمال قطب، نائب مدير معهد الموارد المائية، والعميد جمال أبو الهدى، مدير إدارة الطرق.

وتفقد الوزير خلال الزيارة، أودية الصاعدة البيضاء والسمراء، والتي تضم حاجز توجيه، وبحيرة صناعية سعة ٦٠٠ ألف متر مكعب، بتكلفة ٧ ملايين جنيه، وفي وادي وتير، إنشاء سدين، وتأهيل بحيرة وادي قديرة، الذي يعد أحد أهم الوديان النشطة في منطقة وتير، بسعة تخزين ٢,٥ مليون متر مكعب، وفي طابا تفقد الوزير مشروعات الحماية، التي تضمنت معابر أيرلندية، بوديان “المحاش” و”المراخ” و”أم أحيا”.

وأوضح وزير الري، أن استكمال حماية منطقة وادي وتير من مخاطر السيول، يعد إنجازًا حقيقيًا، حيث إن هذا الوادي يعد من أخطر الأودية، وأشدها تعرضا للسيول، مما كان يعرض المنطقة لخسائر مادية وبشرية فادحة، قبل تنفيذ هذه الأعمال الصناعية.

وأكد عبدالعاطي، أن القيادة السياسية تضع حماية جنوب سيناء من مخاطر السيول علي رأس أولويتها، ويحرص الرئيس السيسي على متابعة الأعمال التي تتم علي أرض المحافظة، حرصًا منه على حماية أرواح المواطنين، والمنشآت بالمحافظة.

وتابع، أنه يتم استغلال المياه التي يتم يخزينها في البحيرات والسدود، التي تتم إقامتها في أغراض الزراعة، وتوفير مياه للشرب في الوديان والتجمعات البدوية، التي تحصل على المياه بصعوبة.

واستمع وزير الري، إلى شرح لمعدل تنفيذ المشروعات، من المهندس عبدالقادر الشناوي، مدير عام الإدارة العامة للمياه الجوفية بمحافظة جنوب سيناء، والذي أكد أن مرحلة التنفيذ بمنطقة واي وتير، وصلت إلي 35%، وبلغت 60 % بمنطقة الصاعدة البيضاء والسمراء، بتكلفة بلغت مليون جنيه.

وأوضح أن شركة المقاولون العرب، قد انتهت من المرحلة الأولى لحماية مدينة طابا، بنسبة 100%، ومن المقرر افتتاحها خلال العيد القومي للمحافظة، وتشمل 7 أودية، هم وادي “المحاشي الأعلى، أم أحيا، مقلة، الحمرا، المراخ، الكربة، طابا”، بالإضافة إلى حماية منفذ طابا من مخاطر السيول، بتكلفة تصل إلى 51 مليون جنيه.