إجراءات أمنية جديدة بمستشفى العريش للحد من الارتباك بالأقسام

شددت مستشفى العريش العام، اليوم، الإجراءات الأمنية على البواب الخارجية والأقسام الداخلية في المستشفى.

وقال إسلام الكيكي مدير العلاقات العامة بمستشفى العريش، أن تشديد الإجراءات الهدف منه منع حالة الفوضى والارتباك ببعض الأقسام، بالإضافة إلى تحديد مواعيد للأهالي لزيارة المرضى.

وأشار الدكتور محمود فتحى خالد، مدير مستشفى العريش العام، إلى تحديد مواعيد ثابتة لزيارة المرضى، وهي من الساعة الثانية وحتى السادسة مساءً يوميًا.

وأضاف خالد، أن إدارة المستشفى حددت المواعيد حرصا منها على تقديم خدمة طبية متميزة لأهالي شمال سيناء، مناشدة المواطنين عدم الحضور بغرض الزيارة قبل أو بعد التوقيت، نظرًا لعدم سماحها بدخول أي أحد إلا في مواعيد الزيارة المحددة؛ لإتاحة الفرصة للأطباء لخدمة المرضى، وعدم السماح إلا بمرافق واحد للتواجد داخل المستشفى وإتاحة الفرصة للأطباء لخدمة المرضى.

واستثناء القادمين من رفح والشيخ زويد بسبب مواعيد الحظر المفروضة على المدينتين، ولكن في أوقات معينة فقط، وليس طوال الوقت.

وكان الأطباء، اشتكوا من حالة الارتباك بالمستشفى حال دخول أقارب المرضى طوال اليوم، مما أدى إلى تكدس الغرف وعدم تمكن الأطباء من متابعة الحالات بالشكل المطلوب.