توقيع اتفاقية المنطقة الاقتصادية الروسية في مصر الشهر المقبل

أكدت مديرة المكتب الصحفي لوزارة الصناعة والتجارة الروسية، أنه تم التوافق على مشروع الاتفاقية الحكومية حول المنطقة الصناعية الروسية في مصر، حيث من المقرر توقيعه في شهر مارس المقبل في موسكو. وقالت زالينا كورنيلوفا ” لقد تم التوافق بشأن مشروع الاتفاقية بين حكومة روسيا الاتحادية وحكومة جمهورية مصر العربية لإقامة منطقة صناعية روسية في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في مصر وتوفير الشروط لعملها”، بحسب “سبوتنيك”.

وأضافت كورنيلوفا، “في الوقت الحاضر يقوم الجانبان الروسي والمصري بتنفيذ الإجراءات الداخلية اللازمة للتوقيع المحتمل على الاتفاق، على هامش الاجتماع الـ 11 للجنة الروسية المصرية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني”.

وأشارت إلى أنه إذا ما تم إنجاز هذه الإجراءات، فيمكن عقد اجتماع اللجنة في موسكو في أوائل مارس 2018 برئاسة مشتركة من وزير الصناعة والتجارة الروسي، دينيس مانتوروف، ووزير التجارة والصناعة المصري، طارق قابيل.

ومن المقرر انشاء منطقة صناعية روسية بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس في شرق بورسعيد، والتي سيتم بناؤها على 3 مراحل، وتمتد مساحتها لأكثر من خمس ملايين متر مربع، ومدة 13 عاماً، باستثمارات تبلغ 6.9 مليار دولار، وستتركز المشروعات الروسية في هذه المنطقة بصناعة المعدات الزراعية والأدوية.

وشرح رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، الفريق مهاب مميش مراحل تنفيذ المشروع موضحا أن المرحلة الأولى تشمل تطوير وتنمية كيلومتر مربع من قبل المطور الصناعي الروسي، والتي سيتم خلالها توفير 7300 فرصة عمل في مجالات التشييد والبناء، على أن يعمل المطور الصناعي الروسي بالتوازي في استقطاب الشركات الروسية والمستثمرين خلال عامين 2018 و2019.

وتأتي روسيا في المرتبة الـ 47 بقائمة الدول المستثمرة بالسوق المصرية، بإجمالي 62.8 مليون دولار في عدد 417 مشروعاً تعمل في مجالات السياحة والقطاعات الخدمية والإنشائية والاتصالات.