جامعة سيناء تؤجل الدراسة لأجل غير مسمى

أعلنت جامعة سيناء الخاصة تأجيل الدراسة للمرة الثانية في مختلف كليات الجامعة، ولأجل غير مسمى، بسبب الظروف الأمنية التي تشهدها محافظة شمال سيناء.

وذكر بيان صادر عن الجامعة أنه تقرر مد موعد بدء الدراسة في الفصل الدراسى الثانى إلى موعد آخر يحدد ويعلن على الطلاب في وقت لاحق، وفى أقرب فرصة ممكنة.

وأضاف البيان «تود الجامعة أن تطمئن أبناءها الطلاب وأولياء الأمور أنها حريصة كل الحرص على ألا يضار طالب واحد جراء تأجيل موعد الدراسة، والذى جاء من منطلق حرص الجامعة وجميع أجهزة الدولة على سلامة الطلاب».

وأشار البيان إلى تأكيد الجامعة على التزامها التام بألا يؤثر التأجيل على الانضباط والتميز للأكاديميين الذين حرصت الجامعة عليهم منذ إنشائها.

كانت الجامعة قد أعلنت في وقت سابق عن تأجيل الدراسة حتي يوم 17 فبراير الجارى بسبب الظروف التي تشهدها محافظة شمال سيناء.

يذكر أيضا أنه سبق ذلك صدور قرار اللواء عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، بتأجيل الدراسة في جميع المراحل التعليمية بمدارس المحافظة لحين إشعار آخر. كما قرر الدكتور حبش النادى رئيس جامعة العريش تأجيل الدراسة في جميع كليات الجامعة ولحين إشعار آخر، وذلك بسبب الظروف الأمنية في المحافظة، وقرر وزير التعليم العالى تأجيل الدراسة في الكليات والمعاهد داخل شمال سيناء، وقررت وزارة التربية والتعليم أيضا تأجيل الدراسة لنفس السبب.

وفى سياق متصل، اعتمدت المهندسة ليلى مرتجى، وكيل وزارة التربية والتعليم في محافظة شمال سيناء، المبادرة التي أعدتها إدارة الجودة في مديرية التربية والتعليم بالمحافظة لمواصلة تعليم الطلاب خلال فترة تأجيل الدراسة في المدارس بسبب الظروف الأمنية، وذلك عن طريق التواصل الاجتماعى، وهى باسم مبادرة معلم أون لاين.

وقالت الدكتورة أزهار عبدالمنعم تلة، مدير إدارة الجودة، إن المبادرة هدفها مساعدة الطلاب على متابعة دروسهم خلال فترة تأجيل الدراسة، والاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعى في بث الدروس وشرحها للطلاب من جانب المعلمين وحث الطلاب على تفعيل التكنولوجيا من خلال تواصلهم المباشر مع المعلمين خلال عملية شرح الدروس أون لاين.

وطالبت كل معلم لديه الرغبة في المشاركة، من جميع التخصصات وفى جميع المراحل التعليمية، أن يقوم بتجهيز فيديو بشرح للدروس لعرضه على الطلاب بالتنسيق مع إدارة الجودة.