زراعة 9220 فدان قمح في القنطرة شرق بالإسماعيلية

قال المهندس محمد فؤاد مدير المكافحة بإدارة القنطرة شرق الزراعية في الإسماعيلية، إن إجمالي مساحات الأراضي المزروعة بمحصول القمح على مستوى الإدارة بلغت 9220 فدانا الجاري تنفيذها بأحدث طرق الري والتسميد ومكافحة الآفات.

وأضاف، أنه جار التواصل مع المزارعين للتعرف على المشكلات والمصاعب الخاصة بالزراعة ووضع الحلول المناسبة لها والتعريف بالتوصيات الفنية والسليمة في الزراعة الحديثة للوصول إلى المساحة المستهدفة من محصول القمح بقطاع القنطرة شرق الزراعي.

ومن جانبه أعلن المهندس محمود عبد القادر مدير عام المكافحة بمديرية الزراعة في المحافظة، أن أهم أصناف القمح التي تزرع بالمحافظة الموسم الحالي صنف «جميزة 11، وجميزة 12، ومصر 1، ومصر 2، وشندويل».

وشدد على أهمية الزراعة على المصاطب ودورها في توفير كمية التقاوي إلى الربع حيث تزرع بـ45 كجم فدان بدلا من 60 كجم فدان، مما أدى إلى توفير المياه.

وأوضح المهندس محمود عبد القادر، أن زراعة المصاطب تروى بـ250 مترا مكعبا بدلا من 500 متر مكعب، حيث تروي بالنشع في ساعة بدلا من ساعتين مما يؤدي إلى توفير السولار ومقاومة الأمراض وخصوصا البياض الدقيقي، حيث تزداد الإصابة بالبياض في حالة الكثافة النباتية العالية أو زيادة معدل التقاوي وتزداد الإنتاجية عن الزراعة العادية بمعدل 4 أردب/فدان أي في الزراعة العادية.

وأشار إلى أن الزراعة على المصاطب تعظم الاستفادة من التسميد وتسهل مقاومة الأمراض من خلال الفراغات بين الخطوط، وانخفاض فرص رقاد القمح في هذه الطريقة للزراعة عن الطرق الأخرى.