« فودة » : تطوير موانئ جنوب سيناء يوفر فرص عمل

قال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إنّ موانئ المحافظة شهدت طفرة كبيرة في التطوير في عهد الرئيس السيسي؛ مما يؤدي إلى توفير فرص عمل كبيرة لأبناء جنوب سيناء .

وأشار فودة، إلى أنّ محافظة جنوب سيناء تضم 5 موانئ ، وهم (طور سيناء التجاري، والصيد بطور سيناء، ونويبع البحري، وشرم الشيخ البحري، وأبوزنيمة البحري)، لافتًا إلى أن ميناء طور سيناء يشهد تطويرًا من خلال ثلاث مراحل تتكون من أعمال إنشاء رصيف بطول 1000 متر وعمق 12 مترًا، بجانب إنشاء محطة بضائع عامة على مساحة 80 ألف م2، وإنشاء محطة صب جاف على مساحة 64 ألف متر مربع، وإنشاء أسوار ومبانٍ خدمية وبوابات وإنشاء شبكات البنية التحتية “مياه وكهرباء وصرف ومعلومات”.

وأضاف أنّ تطوير ميناء “الصيد” بطور سيناء تكلف 45 مليون جنيه، كمرحلة أولى، وسيتم تنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة من القرض المخصص من صناديق التنمية العربية بقيمة 100 مليون جنيه، موضحًا أن الهدف من إنشاء ميناء الصيد هو تخطيط وتنفيذ ميناء حديث للصيد لخدمة العاملين بمنطقة الطور، منواهًا بأن التطوير يشمل زيادة طول الرصيف الحالى إلى 240 مترًا، وزيادة مساحة الميناء ليصل إلى 55 ألف م2، لتوفير طريقي دخول وخروج وبوابات حديثة وتوفير مبانٍ للجهات السيادية والجمارك، وتوفير ساحات لثلاث ثلاجات حديثة للأسماك بمساحة إجمالية 7800م2 مع توفير مساحات لثلاث مصانع للأسماك بمساحة 8600م2، بالإضافة إلى رصف وتجهيز البنية الأساسية للميناء، والتي تشمل الأسوار والطرق الداخلية وانتظار الشاحنات وتطوير وإنشاء منطقة قزق حديث لصيانة السفن، وإنشاء مبنى إدارة بمساحة 200م2. كاشفًا أن المشروع يؤدي إلى زيادة طاقة الميناء 400% عن الطاقة الأصلية، بالإضافة إلى أن توفير التبريد والتصنيع الحديث للأسماك لخدمة المناطق السياحية والعمرانية بسيناء يوفر أكثر من 1000 فرص عمل في مناطق التصنيع والخدمات بالميناء”.

أمّا ميناء “نويبع”، فأكد محافظ جنوب سيناء، أنّه تم تطويره بتكلفة 350 مليون جنيه، وتم افتتاحه في سبتمبر 2014، بعد استكمال المرحلة الأولى والثانية من الميناء، وشملت المرحلة أعمال إنشاء محطة ركاب بحرية حضارية على مساحة 20 ألف متر، بطاقة اسيعابية 1.7 مليون راكب سنويًا، فى صالة السفر والوصول وصالة درجة سياحية “سفر ووصول” وبرج للمراقبة ومكاتب إدارية “وجوازات وجمارك وأمن موانئ وبنوك وكافتريات وأسواق حرة”، مضيفًا أنه تم إنشاء ساحات انتظار الشاحنات “صادر ووارد” بمساحة 103 آلاف متر، شاملة مبانٍ خدمية ومظلات بطاقة استيعابية 150 ألف شاحنة سنويًا وشبكات البنية التحتية بالميناء وشبكة طرق وأرضيات خراسانية بمسطح 150 ألف م2، بالإضافة إلى أعمال الإضاءة للساحات والطرق بنظام أعمدة “الهاى ماست” والتعاقد على إنشاء منظومة إلكترونية بالميناء”.

وأشار المحافظ إلى أن ميناء شرم الشيخ شهد تطويرًا عامًا، من خلال إنشاء محطة ركاب سياحية وإنشاء مارينا لليخوت وشبكات مرافق ومركز ترفيهي ومناطق استثمار عقاري.

وأكد فودة، أنه تم إنشاء مشروع متعدد الأغراض بميناء نويبع (حاويات وبضائع عامة)، وتم تخصيص مساحة 136675م2 لإنشاء محطة متعددة الأغراض، وجارٍ التنسيق مع هيئة عمليات القوات المسلحة بشأن إصدار الموافقات اللازمة، وجارٍ تخصيص مليون متر مربع لإنشاء المناطق اللوجيستية والخدمية، موضحًا أنه قريبًا سيتم إنشاء ميناء لليخوت “قوارب سريعة” بمدينة دهب لاستمرار في دعم المشروعات التنموية لخدمة أهالي جنوب سيناء وتنشيط السياحة بمدن جنوب سيناء وتم التنسيق لتنفيذ مشروع الخط الملاحي بين دهب ومقنا السعودية وإنشاء رصيف بحري لليخوت والقوارب السريعة وذلك لسهولة وسرعة وأمان التنقل بين مدينة دب ومدينة مقنا السعودية فى 30 دقيقة.

وكشف اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، عن حالة تنفيذ ميناء اليخوت بدهب، وقال إنّه سيجعل مدينة دهب المعبر السياحي الأول مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج، كما أنه سيكون عاملاً مهمًا لتنشيط السياحة في سيناء عامة وجنوب سيناء خاصة، كما سينشط بالمثل السياحة في إمارة تبوك وكل الإمارات السعودية المجاورة وتنشيط سياحة اليخوت مع دول الخليج بنسبة كبيرة كجزء من السياحة العربية إلى مصر بجانب مضاعفة أنشطة النقل السياحي.