وزيرة التضامن الاجتماعي: 200 مليون جنيه دعم نقدي وتعويضات لأهالي شمال سيناء في آخر سنتين

أعربت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، عن شعورها بالفخر والاعتزاز، بافتتاح مقر قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب.

وأضافت والي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامجه “على مسئوليتي”، المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، أن رئيس الجمهورية والحكومة حريصون على أن يكون هناك معركة أخرى للتنمية والرعاية الاجتماعية من خلال برامج التنمية الاجتماعية، مشيرة إلى أن معركة البناء والتخطيط وإقامة المشروعات لا تقل أهمية عن معركة مكافحة الإرهاب، مضيفة أن الوزارة حريصة على تخفيف الأعباء عن كاهل الأسر السيناوية وخاصة المرأة المعيلة.

‎وتابعت والي، أن الجمعيات الأهلية تقدم خدمات عينية لأهالي سيناء، بالإضافة إلى برامج الحماية الاجتماعية التي تقدمها وزارة التضامن مثل تكافل وكرامة ورعاية المرأة وتنميتها وغيرها، وقد بلغ الدعم النقدي والتعويضات لأهالي شمال سيناء في آخر سنتين ٢٠٠ مليون جنيه في عامي ٢٠١٦/٢٠١٧، وقد تم صرف ٤٥ مليون جنيه لأسر شهداء الروضة فضلا عن دعم عيني متنوع بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية الكبرى وجمعيات سيناء.

وقد أشارت إلى مشروع لتصدير منتجات سيناء وتطوير التصميمات والتطريز وأيضا تطوير مراكز وجمعيات التراث السيناوي، وقالت والي، إن هناك ١٥ مليون جنيه من بنك ناصر الاجتماعي قروض حسنة واجتماعية بعد انتهاء التطوير، وكذلك تمت دراسة وتحديد احتياجات اجتماعية واقتصادية تفصيلية، لافتة إلى حملات للدعم النفسي للأطفال والأمهات التي قامت بها فرق الهلال الأحمر المصري إضافة إلى قوافل طبية لمختلف الخصصات وصرف الأدوية للأمراض المزمنة.