وزير التنمية المحلية يستقبل محافظ جنوب سيناء لبحث تطوير منطقة وادي الدير

استقبل أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية، اليوم الثلاثاء، خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، بحضور عدد من قيادات وزارة التنمية المحلية، ووزارات البيئة والآثار والثقافة والري.

تم خلال الاجتماع مراجعة مشروعات التنمية الجارية لتطوير منطقة وادي الدير بسانت كاترين، وما تم التوصل إليه من دراسات فنية بالتنسيق مع مختلف أجهزة الدولة، حفاظاً على الهوية التاريخية والطابع الأثري والحضارى للموقع التراثى الهام، وبما يراعي المعايير الدولية لمنظمة اليونسكو.

ويتضمن مشروع مسار الوادي المقدس بسانت كاترين إنشاء منطقة انتظار للحافلات والسيارات السياحية في منطقة تبعد عن حرم الآثار وإنشاء طريق للسير علي الأقدام ومسار للجمال، وإنارة الجبال بشكل مناسب يراعي اعتبارات التأمين الكاملة وإعداد منطقة التأمل أسفل جبل المناجاة.

وخلال الاجتماع طالب اللواء أبوبكر الجندي، بضرورة توفير وسيلة نقل آمنة للسياح تعمل بالكهرباء وإنشاء مسار لسيارات لعدم الأضرار ببيئة المكان والاستفادة، من سائقين من أبناء المنطقة والمتوجب رعاية مصالحهم والاهتمام بهم من كل النواحي بوصفهم واجه حضارية للمكان، مشيرً إلى ضرورة الاستفادة من المشروعات المماثلة ومنها علي سبيل ما تم تنفيذه في البر الغربي بالأقصر، وذلك عند تنفيذ مشروع تطوير منطقة وادي الدير الأثرية بما يحقق الهدف المتكامل للمشروع والذي يعيد منطقة وادي الدير لطابعها التاريخي والأثري والثقافي وبوصفها أحد مناطق التراث العالمي المسجل لدي منظمة اليونسكو وبوصفها بقعة فريدة للتأمل والزيارة والجذب السياحي.

ووجه أبوبكر الجندي، بأن يراعي خلال تنفيذ المشروع وعملية التطوير كل الاعتبارات الأثرية والبيئية ومصالح كل الأطراف سواء الجهات المعنية بالمحافظة والرهبان في الدير وأهالي المنطقة من البدو.