​السيسي: تنمية سيناء تحتاج لـ275 مليار جنيه.. ولابد من تكاتف الجميع

ثمّن الرئيس عبد الفتاح السيسي، دور الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، ووزارة التضامن الاجتماعي في المساهمة بدعم أهالي المناطق والقرى السيناوية التي تشهدها العمليات العسكرية.

وأعرب السيسي، عن سعادته في ارتفاع نسب التبرع بالدم، مع بداية الإعلان عن العملية الشاملة 2018 في سيناء، مطالباً فئة الشباب بالمساهمة مع القوات المسلحة في القيام بدورها الاجتماعي والتنموي في سيناء.

وناشد الرئيس، المصريين، بالمساهمة في تنمية سيناء قائلاً: “إذا كنا احنا يا مصريين في مننا بيقدم أبناؤه ويضحي بهم لأجل البلد تعيش، فمحتاج من الجزء الباقي من المصريين وأجهزة الدولة والمستثمرين وكل وطني قادر، يساهم بشكل مستمر حتى نستطيع تنفيذ برنامج التنمية في سيناء، خلال الأربع سنين القادمين”.

وطالب السيسي في كلمته أثناء استعراض نتائج العملية الشاملة “سيناء 2018” بمقر قيادة شرق القناة لمكافحة الإرهاب، وسائل الإعلام العامة والخاصة، بأن تولي برنامج تعمير سيناء الأهمية القصوى، ونشر الوعي بأهمية هذا البرنامج ليتم إذاعته بشكل يومي، وبأفكار مختلفة في كافة التوقيتات، “علشان نقدر نوفر أرقام تساعد في تنفيذ البرنامج”.

وأشار السيسي، إلى أن حجم تنمية سيناء 275 مليار جنيه، لافتاً إلى أن الـ 175 مليار جنيه التي تم الإعلان عنها الجزء الأكبر تم تدبيره من صناديق عربية شقيقة على رأسهم “السعودية والكويت والإمارات المتحدة، والصندوق العربي”، بقروض تم تقديمها لصالح تعمير سيناء.

وتابع السيسي: “ارجو الناس تبقى متصورة التكلفة المالية اللي تم توفيرها بقروض، أما الجزء الباقي فسوف تتحمله الحكومة والقوات المسلحة والشعب المصري”.

وأشاد الرئيس، باسم العاصمة الاقتصادية في سيناء “سلام”، قائلاً: “الاسم جميل أوى إننا نسمى العاصمة الاقتصادية لشرق بورسعيد “سلام” مش عارف أنتم يا مصريين توافقو على الاسم دا ولا لأ”.

ووجه السيسي، الشكر للوزراء المعنيين بتوفير مطالب واحتياجات أهالي سيناء، كما وجّه الشكر للهيئة الهندسية التي تقوم بالتنسيق مع وزارة الإسكان من أجل تغيير وجه مصر، مضيفاً: “بفضل الله هنغير وجه مصر للأفضل والأكبر والأكثر استقرار”.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، وذلك بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من الوزراء والمحافظين، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة.