اجتماع طارئ في إسرائيل بسبب العملية العسكرية «سيناء 2018» اليوم الاثنين 19 مارس 2018

كشف الملحق الاقتصادي لصحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، عن اجتماع طارئ دعا إليه وزير الاتصالات الإسرائيلي «أيوب قرا»، وفقًا لفضائية «روسيا اليوم». وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن قرا دعا رؤساء مجالس إدارات شركات المحمول الإسرائيلية للاجتماع، لمناقشة الأضرار التي تسببت فيها العملية العسكرية المصرية الشاملة «سيناء 2018»، والتي أدت لانقطاع الخدمة عن جميع شبكات الهاتف المحمول الإسرائيلية، منذ ما يقرب من شهر تقريبًا، بسبب استخدام القوات المصرية لأجهزة تشويش إلكترونية، لمنع الإرهابيين من استخدام الشبكات الإسرائيلية. وذكرت الصحيفة، أنه رغم رفض الجانب المصري، إعادة الخدمة لشبكات المحمول التي تغطى مناطق النقب والمستوطنات القريبة من قطاع غزة، وتسببها في انقطاع الخدمة عن مستخدمي المحمول، إلا أن رؤساء الشركات الإسرائيلية أعلنوا عن عودة الخدمة يوم الخميس الماضي، ولكن هذا لم يحدث واستمرت القوات المصرية باستخدام أجهزة التشويش التابعة لها. وأفاد التقرير بأن وزارة الاتصالات الإسرائيلية، تحاول الضغط حاليًا على جميع وزارات الحكومة، للتدخل في الأمر. ويرى رؤساء الشركات الإسرائيلية، أن الحل بأيدي الحكومة الإسرائيلية فقط، وأنه ينبغي عليها استخدام ثقلها للضغط على نظيرتها المصرية، نظرًا لعدم قدرة شركات المحمول التدخل في الشأن العسكري المصري.