المفتي ينعي شهيدي القوات المسلحة في العملية الشاملة “سيناء 2018”

نعى الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، ضابط صف ومجند، استشهدا أثناء تطهير البؤر الإرهابية، وأداء الواجب الوطني والتصدي للتنظيمات والجماعات الضالة، وفقا للبيان الخامس عشر للقيادة العامة للقوات المسلحة، اليوم الأحد، في إطار العملية العسكرية الشاملة “سيناء 2018”.
ودعا مفتي الجمهورية في بيان له ، جموع الشعب المصري إلى وحدة الصف والتكاتف ودعم القوات المسلحة والشرطة بكل قوة في حربهما ضد جماعات الضلال والغدر والإرهاب.
وقال المفتي: “الشعب المصري ينظر باعتزاز وإكبار للتضحيات والدماء الغالية التي يبذلها رجال الجيش والشرطة، أثناء أدائهم للواجب الوطني، لتنفيذ خطة المجابهة الشاملة “سيناء 2018″ لتطهير سيناء الحبيبة من أوكار وعصابات الإرهاب وفلوله من أجل أن تنعم مصرنا الغالية بالأمن والاستقرار”.
وشدد المفتي على أن الإرهاب الآثم يسعى بكل قوة لنشر الخراب والدمار في كل مكان وأنه يستهدف خير أجناد الأرض لأنهم يتصدون بكل قوة لعملياتهم الاجرامية ويقدمون أرواحهم بطيب خاطر فداء لوطننا الغالي مصر.
وتقدم مفتي الجمهورية بخالص العزاء للقوات المسلحة ولأسر شهيدي الواجب الوطني، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتغمدهم بموفور رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن تنعم مصرنا الغالية بالأمن والاستقرار.
يذكر أن القيادة العامة للقوات المسلحة ذكرت في بيانها الخامس عشر، اليوم الأحد، أنه نتيجة للأعمال القتالية الباسلة لقواتنا المسلحة بمناطق العمليات، تم استشهاد ضابط صف ومجند، وإصابة ضابط وضابط صف و4 مجندين في أشرف ساحات النضال والتضحية.. وتستمر قواتكم المسلحة والشرطة بذل كل غالى لرفعة الوطن وسلامة شعبه الكريم.