تخطى الـ ربع مليون جنيه.. سيدة تتبرع بذهبها لصالح صندوق “تحيا مصر” للمساهمة في تنمية سيناء

تبرعت السيدة فتحية محمد اسماعيل، بذهبها بالكامل والذى تبلغ قيمته نحو 260 الف جنيه، اضافة إلى مبلغ 10 الاف جنيه أخري، لصالح صندوق تحيا مصر، وذلك للمساهمة فى تنمية سيناء، بعد أن علمت بالمبادرة التى اطلقها الصندوق وحملت اسم “سيناء غالية علينا”.

وتوجهت السيدة فتحية اسماعيل، إلى مقر صندوق تحيا مصر، حيث كان فى استقبالها تامر عبد الفتاح، المدير المالى والإدارى للصندوق، وقالت “الذهب اللى عندى ليس اغلى من مصر ومش هينفعنى وبعدين ربنا يعوضني خير عن الذهب فى أن بلدنا تعيش فى أمن وامان واستقرار وسلام وتبقى اد الدنيا”، مشيرة إلى أن مساهمتها فى استقرار وتنمية مصر أهم بكثير من ذهبها.

وأضافت: “اخترت صندوق تحيا مصر لأن اللى عمله كتير واللى منتظرينه منه اكتر، وبلدنا فى حاجة لكل شئ يقدم للصندوق علشان نقدر نكمل بناءها , فمصر هى الأرض والعرض”.

ودعت المصريين ورجال الاعمال والفنانين وخاصة السيدات للتبرع لصالح صندوق تحيا مصر، قائلة:”اقول لسيدات مصر تبرعن بذهبكن ، فلو جرى لمصر شيئ مش هينفعنا الذهب، ولو كل فنان عمل حفلة وتبرع بها هنقدر نجمع اللى نبنى به بلدنا”.

وتابعت:”محدش هيساعدنا على بناء مصر إلا شعبها، وجوايا انتماء لبلدى، ولو بلدي جرى لها شيئ مش هلاقى بلد انتمى اليه”.

وأكدت أن مصر ان شاء الله الفترة القادمة ستكون افضل، مشيرة إلى أن تبرع المصريين لصالح صندوق ” تحيا مصر” من أجل تنمية مصر افضل من الحصول على القروض من الخارج حتى لا يتم دفع فائدة نتيجة الاقتراض.

وأوضحت أن “تراب مصر اعز عليها من اى شئ”، قائلة:”ربنا ينصر مصر ورئيسها وجيشها، ويرحم شهدائنا”.

من جانبه أشاد تامر عبد الفتاح بموقف السيدة فتحية محمد اسماعيل معرباً عن شكرة وتقديره العميق لموقفها الوطني المشرف ودعمها للمبادرة التي أطلقها صندوق ” تحيا مصر ” لتنمية سيناء مؤكداً أن هذه الروح الوطنية تعبر بكل صدق عن عظمة وأصالة سيدات مصر.