« حسن راتب » بالأقصر : ما يحدث بسيناء ملحمة وتوجهت للعمل في سيناء بمشروعات جديدة

أكد د. حسن راتب رئيس مجلس أمناء جامعة سيناء، إنه توجه للعمل في سيناء بمشروعات جديدة تخدم أبناء مصر في سيناء، وتعينهم على مواجهة أي محاولات خارجية ضد مصر والمصريين، مؤكداً أن الحرب الحالية في سيناء حرب شرف وعزة وكرامة ومواجهة لمصر ضد الإرهاب والعناصر التي كانت تخطط لعمليات تضر أمن مصر من جديد، ولكن بقرار الرئيس يقوم رجال القوات المسلحة بإبادتهم واقتلاعهم من أرض سيناء.

جاء ذلك خلال حضوره المؤتمر الحاشد الذي نظمته الساحة الرضوانية بالأقصر، لتأييد ومبايعة الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية جديدة ودعمه في الانتخابات الرئاسية بحضور الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية وتحت رعاية الشيخ زين العابدين أحمد رضوان والدكتور عبدالهادي القصبي شيخ مشايخ الطرق الصوفية. وأعضاء مجلس النواب عن دائرة المحافظة.

وأضاف: «أنني أتيت إلى هنا في الأقصر وفي الساحة الرضوانية عام 75 والتقيت بالشيخ محمد رضوان وهنا تعلمنا صحيح ووسطية الدين والرحمة، والدين الصحيح ليس تدين فقط، وإنما يجب أن يسير على عقيدة المصطفى، وليس الدين من يأتى بالقتل وسفك الدماء وتحت زعم الاختلاف، وديننا جاء بالحجة ولم يأت بالإكراه والدين الإسلامى ينبع من وجدان متحرر وتعلمنا الدين هنا في هذه الساحة والتى ربت علماء وأولياء صالحين وضرب مثل بفضيلة الشيخ عبدالحليم محمود وكيف تربى على يد فضيلة الشيخ أحمد رضوان».

وأضاف الشيخ زين العابدين- في كلمته بمؤتمر دعم الرئيس – أن مصر كادت بأفعال الإرهابيين الخونة عقب ثورة 25 يناير في إدخالها نفق مظلم من الذل والعنف والتخريف، ولكن بفضل الله ثم وقوف الرئيس السيسى وبكل قوة ضدهم وإنتشل مصر وإدخلها عصر جديد من البناء والتنمية والمشروعات الضخمة التي تجرى حالياً على أرض الواقع.