وصول دفعة جديدة من أطباء الجامعات المصرية لمستشفى العريش العام

وصلت إلى مستشفى العريش العام دفعة جديدة من أطباء الجامعات المصرية، لتوقيع الكشف الطبي على المرضى وإجراء العمليات الجراحية بالمجان، طبقًا لبروتوكول التعاون الموقع بين مديرية الشؤون الصحية بمحافظة شمال سيناء، وكليات الطب بجامعات القاهرة، والأزهر، والزقازيق، والمنصورة، وذلك بعد إجراء التنسيقات اللازمة مع الجهات المختصة.

وأكد الدكتور عربي محمد، وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، في تصريح له، أن الدفعة الجديدة تضم 13 طبيبًا في تخصصات الجراحة العامة، جراحة القلب والصدر، المخ والأعصاب، العظام، الأوعية الدموية، التجميل، التخدير، العيون، والأشعة التشخيصية.

وأضاف وكيل الوزارة أنه سيستمر وصول الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس بكليات الطب بجامعات القاهرة، الأزهر، الزقازيق، المنصورة، في مختلف التخصصات تباعًا كل أسبوع إلى المحافظة، لإجراء العمليات الجراحية والكشف على المرضى بالمجان، إلى جانب المحاضرات والتدريب العملي.

من جانبه، أكد إسلام الكيكي، مسؤول الإعلام في مستشفى العريش العام، أنه كان في استقبال الدفعة الجديدة خلال وصولها إلى مدينة العريش كل من: الدكتور محمود فتحي خالد، مدير مستشفى العريش العام، الدكتور أحمد منصور، منسق البروتوكول الجامعي، الدكتور محمود جمعة، وكيل المستشفى، وعدد من الأطباء والعاملين بالمستشفى.

يذكر أنه سبق التوقيع على بروتوكول تعاون بين مديرية الصحة بشمال سيناء وكليات الطب بجامعات القاهرة، الأزهر، الزقازيق، المنصورة، لتوقيع الكشف الطبي على المواطنين وإجراء العمليات الجراحية بالمجان.